قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبر مروان البرغوثي في الذكرى السنوية الثامنة لاعتقاله ان لا جدوى من المفاوضات مع حكومة بنامين نتنياهو.

رام الله: إعتبر عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح) مروان البرغوثي، ان quot;لا جدوى من المفاوضات مع حكومة تعلن صباح مساء وبلسان رئيس وزرائها انها ستواصل الاستيطان وترفض الانسحاب لحدود 1967quot;، ودعا حركة حماس الى التوقيع على الوثيقة المصرية للمصالحة الفلسطينية.

وقال في مقابلة من سجنه في الذكرى السنوية الثامنة لاعتقاله quot;إن الحكومة الاسرائيلية هي حكومة احتلال واستيطان وعدوان بامتياز، والذهاب للتفاوض معها هو ذهاب الى سراب وأوهامquot; واعتبرها quot;المستفيد الوحيد من المفاوضاتquot;. وأضاف في مقابلة من سجنه تنشرها صحف فلسطينية الخميسquot;نريد قراراً صريحاً وواضحاً بانهاء الاحتلال وبدون ذلك لا معنى لأية مفاوضات، وليس مفهوماً اصرار البعض على المفاوضات لمجرد التفاوض رغم انها تشكل غطاء لسياسة الاحتلال والاستيطان وتخفف الضغوط على اسرائيلquot;.

وقلل البرغوثي من شأن الازمة الحالية بين الولايات المتحدة واسرائيل، وقال quot;أعتقد أن القول بوجود أزمة فيه مبالغة وربما الأدق القول أن هنالك خلاف ومشكلة، والأمر ناجم عن تجاهل الحكومة الاسرائيلية المتطرفة للمصالح الحيوية للولايات المتحدة وخاصة في هذه المنطقةquot;، ووصف الحكومة في الدولة العبرية بأنها quot;تصر على رؤية مصالحها فقط، ويبدو ان هنالك لهجة أميركية مختلفة، ولكن يجب عدم المبالغة والتضخيم لأن العلاقات الاميركية الاسرائيلية هي ذات طابع استراتيجي عميق، وفريد من نوعهquot;، وأضاف quot;نتذكر جميعاً خطاب اوباما في القاهرة قبل عام من الآن وهو لم يفعل شيء منذ ذلك التاريخ، وآمل هذه المرة ان يتخذ خطوات عملية لإنهاء الاحتلال الذي ما كان له ان يستمر 43 عاماً لولا الرعاية الامريكية لهquot;.

واعتبر البرغوثي، الذي يقضي خمسة أحكام مدى الحياة بتهمة القتل والشروع به، القرار الاخير الذي اتخذته اللجنة الرباعية الدولية بمنح فترة عامين لانهاء المفاوضات أنه quot;يمنح فرصة سنتين لحكومة اسرائيل لمواصلة الاحتلال والاستيطان واستمرار التسويف والمماطلة، والحكومة الاسرائيلية لا تريد أكثر من سنتين من المجتمع الدوليquot;.

وبشأن اداء اللجنة المركزية الجديدة لحركة فتح، قال البرغوثي quot;ليس لدي تفاصيل بالقرارات، ولكن يبدو ان الاداء بطيء، وأن التغيير محدود، ولا يلمس كادر الحركة فرق بين الأمس واليوم. ولكن من المبكر الحكم بشكل قاطع على الأمور. وانا اعرف ان معظم الفتحاويين والناس عقدوا أمالاً كبيرة على المؤتمر، وعلى المركزية والثوري ان يكونوا على قدر هذه الآمال والتوقعاتquot;.

ودعا البرغوثي quot;الاخوة في حماس للتوقيع على الوثيقة المصرية، وسيتم مناقشة أية ملاحظات والتعامل معها بجدية فور التوقيعquot;، وقال quot;من المؤسف استمرار حالة الانقسام وهذه كارثة، والمصالحة الوطنية هي ضرورة كما الماء والهواء لشعبنا، وهي ليست ترفاً او تحفة او شعار، بل ضرورة وجودية وحياتية بالمعنى السياسيquot;. واضاف quot;في الوقت الذي يقف معنا العالم صفاً واحداً ضد الاحتلال والعدوان، ويجمع على اقامة الدولة، نحن في حالة انقسام مخجلة قد نخسر بسببها كثيراً ولا نستفيد من المناخ الدوليquot; الراهن.