قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;

اطلق مسؤول بريطاني لمكافحة الارهاب الاربعاء تحذيرا بشأن الحريات المدنية.

لندن: حذر جون ييتس رئيس العمليات المتخصصة بشرطة العاصمة البريطانية لندن من ان التوازن بين الدفاع عن الحريات المدنية والامن القومي يواجه خطر quot;الاختلالquot; وقد يضر بجهود منع وقوع هجمات في المستقبل.

وقال ييتس كبير مسؤولي مكافحة الارهاب في بريطانيا quot;المرء لا يتساءل متى نشكك في ما اذا كنا نحقق هذا التوازن على نحو صحيح.quot;

وطبقت بريطانيا عددا من الاجراءات الامنية للتصدي لتهديد القاعدة والمتشددين الاسلاميين منذ 11nbsp; ايلول-سبتمبر 2001 .

لكن ناشطي الحقوق المدنية يقولون ان الكثير منها شديد القسوة وينتهك حريات الافراد.

وقال ييتس ان التدقيق المتنامي في انشطة الشرطة من جانب جماعات تتراوح بين لجان برلمانية وتحقيقات علنية يمثل خطرا على quot;التعامل مع الماضي بدلا من التصدي للتهديد القادمquot;.

وقال في مؤتمر امني في لندن quot;مدى وتكرار وتكلفة اجتماع هذه الهيئات يجب الا يشهد اختلالاquot;.

ويعكس تحذيره تصريحات في اواخر العام الماضي من جوناثان ايفانز رئيس وكالة ام اي 5 وهي جهاز مكافحة التجسس الذي شكا من ان زيادة التأكيد على الحقوق المدنية سيؤثر على عمل وكالته.

وقال اللورد كارلايل المراجع المستقل لقوانين مكافحة الارهاب في وقت سابق للمؤتمر ان كل السلطات تقريبا المخولة لاجهزة الامن مبررة.