قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: انتقدت جماعة الاخوان المسلمين في الاردن الثلاثاء قرار حكومة المملكة ادراج اسم مثنى حارث الضاري، نجل امين عام هيئة علماء المسلمين السنة في العراق على quot;قائمة الارهابquot;، معتبرة انه quot;مجاهد لا يمارس اي عمل يمكن وصفه بالارهابquot;.
وقال جميل ابو بكر الناطق الاعلامي باسم الجماعة، لوكالة فرانس برس quot;الشيخ حارث الضاري وابنه مثنى شخصيتان وطنيتان اسلاميتان محترمتان منهجهما وفكرهما معروف لا يمارسان أي عمل يمكن وصفه بالارهاب كقتل مدنيين أوالاعتداء على آمنينquot;.

واضاف quot;هما مجاهدان، يجاهدان من أجل حرية بلدهما العراق وهما صاحبا قضية عادلة وادراج اسم احدهما على قوائم الارهاب هو ظلم وتجن وموقف باطل ومرفوضquot;.
واكد أبو بكر انهما quot;لا يمارسان أي شكل من أشكال الارهاب بل حق الشعوب في تقرير مصيرها وحقها في مقاومة الارهاب والاحتلالquot;.

وافادت صحيفة quot;الغدquot; الاردنية الاحد ان الحكومة ادرجت مثنى الضاري على quot;القائمة الموحدة المتعلقة بالارهابquot; للشخصيات التي تفرض عليها عقوبات بموجب قرار الامم المتحدة رقم 1267، استجابة لطلب من مجلس الأمن.
واشار أبو بكر الى ان quot;هيئة علماء المسلمين مستهدفة كما تستهدف كل الجهات التي تنبذ العنف والطائفية وترفض تقسيم العراق وترفض ابقاءه تحت هيمنة المستعمرquot;.

وطالب الحكومة الاردنية quot;باعادة النظر في هذا الموقف والتعامل مع الشيخ حارث الضاري وابنه مثنى كشخصيات وطنية صاحبة رسالة وصاحبة قضية عادلة محترمة تستحق الدعم والتأييد في نضالها من اجل قضية عادلة هي قضية شرعية العراق ووحدته واستقلالهquot;.
واعلنت وزارة الخزانة الاميركية في 26 آذار/مارس الماضي فرض عقوبات مالية جديدة ضد مثنى الضاري الذي اتهمته بدعم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين.

كما حصلت الحكومة الاميركية على دعم الحكومة العراقية لادراج مثنى على قائمة الاشخاص والمجموعات المرتبطة بتنظيم القاعدة وحركة طالبان التي تفرض عليهما عقوبات بموجب قرار الامم المتحدة الرقم 1267.
وتشمل هذه العقوبات خصوصا تجميد ممتلكات الضاري في الولايات المتحدة وحظر الرعايا الاميركيين من التعامل معه.

واتهمت وزارة الخزانة الاميركية في بيانها مثنى الضاري بالسعي منذ آب/اغسطس 2008 quot;لاعادة احياء التمرد في العراق من خلال تشكيل كل انواع التنظيمات المتمردةquot; التي تهاجم القوات الاجنبية.
ومثنى الضاري هو المتحدث السابق باسم هيئة علماء المسلمين السنة التي تم تشكيلها بعيد اجتياح العراق في 2003 برئاسة والده وجعلت الدفاع عن حقوق السنة هدفا لها.