قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نواكشوط:ذكر مصدر أمني موريتاني أن التحقيقات تواصلت اليوم بشكل مركز مع التقي ولد يوسف وهو أخطر ناشط موريتاني في تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي. وكانت السلطات الأمنية الموريتانية قد تسلمت هذا الناشط الاثنين الماضي من سلطات أمن النيجر وذلك بعد مطاردة طويلة.

وتؤكد مصادر أمنية أن ولد يوسف الذي التحق بالتنظيم عام 2005م يحتفظ بمعلومات مهمة عن التنظيمات السلفية المقاتلة في الصحراء والتي ما تزال الهيئات الاستخباراتية الإقليمية والغربية تجهل الكثير عنها.

وحسب معلومات متداولة عن مجريات التحقيق فإن ولد يوسف خاطب المحققين بنبرة وعظية ودعاهم للتوبة إلى ربهم. ويعتبر المتابعون لملف السلفية الجهادية بأن التقي ولد يوسف شخصية ذات وزن كبير في تنظيم القاعدة وتعتقد السلطات الأمنية الموريتانية بأنه النائب الأول لقائد كتيبة الملثمين.

وكانت السلطات الأمنية الموريتانية قد تسلمت يوم الاثنين الماضي التقي ولد يوسف الناشط السلفي المتهم بالانتماء لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي وذلك بعد مضي عدة أشهر على اعتقاله في جمهورية النيجر.