رام الله: يلتقي المبعوث الاميركي للشرق الاوسط جورج ميتشل اليوم في رام الله الرئيس الفلسطيني محمود عباس في اول لقاء بعد اطلاق المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين. وقالت مصادر فلسطينية صباح اليوم ان اللقاء سيتركز على ملفي الحدود والامن.

وكان ميتشل التقى ليل امس بعد وصوله الى المنطقة وزير الجيش الاسرائيلي ايهود باراك على ان يلتقي رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو غدا الخميس. وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين هشام ابوغوش ان هناك صعوبات كثيرة فعلية في طريق ميتشل quot;جراء المواقف الاسرائيلية وتاكيد استمرار الاستيطان في القدسquot;.

واضاف ابو غوش ان quot;الالغام الاسرائيلية لم تتوقف وتكرسها الحكومة الاسرائيلية من اجل الحيلولة دون التقدم في العملية السلميةquot;. واشار الى ان الجانب الفلسطيني لا يمكنه ان يعترف بان اسرائيل دولة يهودية لان ذلك quot;ينطوي على جملة مخاطر ليس اقلها المساس باكثر من مليون فلسطيني يعيشون في المناطق التي احتلتها اسرائيل عام 48quot;.

واوضح ان هذا الشرط لم يكن واردا في اي من التفاهمات ولن يرد فيها لان مثل هذا الاعتراف يشطب حق عودة اللاجئين الفلسطينية ويهدد ما تبقى من الفلسطينيين في الداخل ولذلك لا يمكن للقيادة الفلسطينية القبول بخطوات مبنية على تصور اسرائيلي من هذا النوع.

وتطالب اسرائيل الفلسطينيين بالاعتراف باسرائيل كدولة يهودية من اجل التقدم في عملية السلام وهو الامر المرفوض فلسطينيا كونه اولا شانا اسرائيليا داخليا والاعتراف به يمس بحق العودة.