قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا: إستكملت قبرص الارثوذكسية بحكومتها وكنيستها الاستعدادات لاستقبال البابا بنديكتوس السادس عشر الجمعة، وسط اجواء من الانفتاح على الكنيسة الكاثوليكية، وعزم على لجم حركة المتطرفين الارثوذكس داخل الكنيسة وخارجها الراغبين في التشويش على هذه الزيارة.

وهي الزيارة الاولى في التاريخ لرأس الكنيسة الكاثوليكية الى قبرص وتأتي تلبية لدعوة من الرئيس القبرصي ديمتري خريستوفياس ورئيس الاساقفة الارثوذكس في قبرص خريسوستوموس الثاني.

واعتبر الرئيس القبرصي مساء الثلاثاء في كلمة القاها خلال تدشين معرض في نيقوسيا تحت عنوان quot;قبرص وايطاليا في العصر البيزنطيquot; ان زيارة البابا الى قبرص quot;تسجل تحولاً في العلاقات بين شعبي قبرص وايطاليا كما انها ستساهم في تطوير العلاقات التي هي اصلاً وثيقة بالفاتيكانquot;.

ولم يخف رئيس اساقفة قبرص المعروف بتشدده في الموقف من المشكلة القبرصية مع تركيا ترحيبه الشديد بهذه الزيارة وغضبه على المعترضين عليها.

وقال في حديث لوكالة فرانس برس quot;هذه الزيارة ترتدي اهمية كبيرة بالنسبة الينا وسنستقبله بكل ترحاب واحترامquot; مذكرا بانه سبق وزار الفاتيكان العام 2007 حيث استقبل quot;بكثير من الود والاحترام من قبل البابا وبالود والاحترام نفسهماسنستقبله هناquot; في قبرص.

وردًّا على سؤال حول المعترضين على هذه الزيارة الذين هددوا بالنزول الى الشارع قال خريسوستوموس الثاني quot;قبرص مثل غيرها من الدول تضم بعض المتطرفين وعددهم في قبرص لا يتجاوز المئة شخص، كل ما يستطيعون القيام به هو بعض الضجيحquot; الا انه اعرب عن تخوفه من قدوم متطرفين معارضين لزيارة البابا من اليونان.

وحول اعتراض بعض رجال الدين الارثوذكس على الزيارة قال رئيس اساقفة قبرص quot;هناك شخصان (اسقفان) من اعضاء مجمع الاساقفة اعلمانا بانهما لا يريدان المشاركة في استقبال الباباquot; مضيفا بلهجة تحذيرية quot;لقد افهمنا بشكل غير رسمي كل رجال الدين الارثوذكس ان الذين سيصرون على التحرك ضد الزيارة لن يكون لهم مكان بعد اليوم في كنيستناquot;.

وافادت مصادر في الكنيسة ان اسقفي ليماسول وكيرينيا هما اللذان اعربا عن عدم رضاهما على زيارة البابا. وذهب اسقف ليماسول اثاناسيوس الى حد وصف البابا في تصريح صحافي بـquot;الهرطوقيquot;.

بالمقابل لم يبد اي حزب قبرصي تحفظًا على الزيارة وكانت ردود الفعل مرحبة بها.

واعتبر الاسقف الماروني في قبرص يوسف سويف ابرز الناشطين في الاعداد لهذه الزيارة باعتبار الكنيسة المارونية كنيسة كاثوليكية تابعة لكنيسة روما، في حديث لوكالة فرانس برس ان البابا بزيارته quot;يتفقد الرعايا الكاثوليك في قبرص التي يتواجد فيها الموارنة منذ نحو 1200 سنة وهو يهتم برعاياه الكاثوليك بمعزل عن العدد، والزيارة هي زيارة راع لابنائهquot;.

واضاف ان هناك quot;بعدين للزيارة، البعد المسكونيquot; المتمثل باللقاء بين الكاثوليك والارثوذكس، وquot;البعد العالميquot; المتمثل بتسليم بطاركة الشرق الكاثوليك وغالبيتهم من العرب، وثيقة quot;آلية العملquot; للاعداد للمجمع المقدس حول الشرق الاوسط المقرر عقده في روما في تشرين الاول/اكتوبر المقبل، والذي سيتطرق الى مصير المسيحيين في الشرق الاوسط وعلاقتهم بالديانتين الاسلامية واليهودية.

واوضح المطران سويف ان هناك نحو 20 لجنة تعمل منذ اشهر على انجاح الزيارة وهي تتناول الاتصال والاستقبال والبروتوكول والحالات الطارئة اضافة الى لجان للاهتمام بالتفاصيل اللوجستية في كل مكان يزوره البابا.

ويبلغ عدد الموارنة في قبرص نحو خمسة الاف في حين يبلغ عدد اللاتين الكاثوليك نحو الفين، في حين ان الغالبية الساحقة من السكان من المسيحيين الارثوذكس.

اما اسقف كيكوس نيكيفوروس الذي يتزعم الجناح المعتدل داخل الكنيسة الارثوذكسية في قبرص فقد قدم في مقابلة معه نشرت الاثنين على الصفحة الاولى من صحيفة فيليلفتروس الاوسع انتشارًا في قبرص quot;الاعتذار للبابا على الكلام غير اللائق الذي صدر عن احد الاساقفة بحقه، والاعتذار الى الموارنة واللاتين في قبرص على هذا الكلامquot;.

وشدد نيكيفوروس في تصريح لوكالة فرانس برس على الطابع الانفتاحي لكنيسة قبرص الارثوذكسية كاشفا ان رئيس الاساقفة خريسوستوموس الثاني quot;يجري اتصالات بعيدة عن الاضواء لعقد لقاء بين بطريرك روسيا كيريللوس والباباquot;.

واعتبر ان زيارة البابا quot;ستكون مناسبة لنا للتعبير عن اعمق شعورنا بالاحترام والحب ازاء البابا وعبره لكاثوليك العالمquot; مضيفا quot;لن تستطيع اي مجموعة قومية او متطرفة ان تشوش على علاقتنا التاريخية مع الكاثوليك ومع الموارنة واللاتين في قبرصquot;.

واكد متحدث باسم الشرطة quot;التصميم على التدخل بقوة في حال حصول اي تجاوزات لها علاقة بزيارة الباباquot;.

وابرز محطات زيارة البابا بين الرابع والسادس من حزيران/يونيو قداس كبير في ملعب رياضي الاحد وزيارتان الى كنيستين مارونية ولاتينية اضافة الى زيارة كل من رئيس اساقفة قبرص ورئيس جمهوريتها.

ــــــــــــــــــــ