قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض - زار وفد ياباني مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني للتعرف على الأنشطة والفعاليات التي يقيمها المركز.

وتهدف زيارة الوفد الياباني إلى تعزيز التواصل وتكوين منتدى شبابي للتعارف بين الشباب السعودي والشباب الياباني ومناقشة القضايا التي تهم البلدين.
واستمع الوفد الياباني الذي أبدى إعجابه بتجربة المركز ودوره في نشر قيم الحوار وتحويل الأفكار إلى برامج عمل، لشرح تفصيلي عن المركز والهدف من إنشائه وتوجهاته، وعرض فيلم وثائقي عن المركز باللغة الانجليزية.
بعد ذلك قام نائب الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الدكتور فهد السلطان بعرض مشاريع المركز, وتقديم شرح مفصل عن مشروع سفير للحوار الحضاري، وبرامج التدريب، وبرنامج بيادر، التي يقدمها المركز.
كما استعرض موضوعات اللقاءات الوطنية التي تم مناقشتها في كافة مناطق المملكة متحدثاً عن الأنشطة المرادفة للقاءات الوطنية التي كان آخرها لقاء الخطاب الثقافي.
وأكد الدكتور السلطان أن المركز يهدف إلى تعزيز قنوات الاتصال بين المواطن والمسئول من أجل تقديم الرؤى والتطلعات التي تسهم في البناء والتنمية، والتواصل والتعاون مع المؤسسات الحكومية والأهلية في تنفيذ برامج الحوار وتعزيز دور هذه المؤسسات في المجتمع، من خلال الحوار الذي يمكن أن يسهم في تحقيق التعاون الجيد والمصالح المشتركة بين الدول.
من جهة أخرى أشاد الوفد الياباني بما يقدمه المركز من جهود في سبيل إشاعة لغة الحوار بين فئات المجتمع وبيان مدى أهمية الحوار ودوره في قضية الإصلاح العام وتكريس قيم الحوار في أوساط المجتمع وتأثير هذه التجربة على المجتمع من خلال تركيزها على نشر ثقافة الحوار وقيمه الهادفة إلى المشاركة في صنع القرار وتنمية المجتمع وصناعة الأفكار.
nbsp;