قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حذر الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب محمد بن علي كومان ،الأربعاء،في افتتاح المؤتمر العربي السنوي لرؤساء أجهزة الهجرة والجوازات والجنسية المنعقد في تونس مما سماه :quot;تفاقم الهجرة السرية ومخاطر وقوع المهاجرين فريسة لعصابات المخدرات والجماعات الإرهابيةquot;.

تونس: حذر مسؤول امني عربي من تفاقم الهجرة السرية ومخاطر وقوع المهاجرين فريسة لعصابات المخدرات والجماعات الإرهابية.

وقال الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب محمد بن علي كومان الأربعاء، في تونس في افتتاح المؤتمر العربي السنوي لرؤساء أجهزة الهجرة والجوازات والجنسية quot;إن عصابات منظمة أضحت تضطلع بترتيب عمليات الهجرة غير الشرعية في تلاعب تام بأرواح المهاجرين واستخفاف كلي بمخاطر استقطابهم من قبل الإرهابيين وتجار المخدرات بسبب يئسهم وقلة فرص العمل لديهمquot;، مشددا في ذات السياق على quot;مخاطر هجرة الأدمغة و الكفاءات المتميزةquot; من الدول العربية.

وفي سياق متصل، دعا كومان إلى ضرورة إصدار جوازات ووثائق سفر عربية بمواصفات quot;خاصة ودقيقة يصعب معها عمليات التزويرquot;، ملفتا إلى أهمية أن يتضمن جواز السفر مواصفات تصعب عملية تزويره أو التلاعب به واستخدامه في أي عمل إرهابي أو إجرامي، وفق تعبيره.

من جهة ثانية، اعتبر المسؤول الأمني أن منح الجنسيات في بعض الدول العربية يمثل موضوعا quot;بالغ الأهمية والحساسيةquot; أيضا، وذلك quot;نظرا لما يمكن أن يكون له من انعكاس على التركيبة الديمغرافية للسكان و تعريض الانسجام الوطني و السلم الاجتماعي للخطرquot;، حسب تعبيره.

يذكر أن بعض دول الخليج والشرق الأوسط رفضت منح جنسياتها لمقيمين عرب وأجانب لديها مخافة تغير تركيبتها الديمغرافية، رغم انتقادات عدد المنظمات الحقوقية.

هذا ومن المنتظر أن يبحث المؤتمرون عددا من المشاريع، من بينها مشروع قانون عربي نموذجي للجوازات، وآخر للإقامة والتأشيرات، وإصدار تأشيرة عربية موحدة لأرباب الأعمال العرب، إضافة إلى تدارس سبل تكثيف التعاون بين المراكز الحدودية للدول المتجاورة ودوره في الحد من عمليات التسلل والتقنيات الحديثة في مجال تأمين جوازات السفر.