قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: التقى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في العاصمة البريطانية لندن اليوم الاثنين وزير الخارجية البريطاني وليم هيج في اجتماع ركز على الخطوات الواجب اتخاذها لتحقيق تقدم في الجهود المستهدفة حل الصراع العربي الإسرائيلي، والذي يقع في جوهره الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، على أساس حل الدولتين، وفي سياق إقليمي شامل يضمن إعادة الحقوق العربية وتحقيق الأمن والسلام في المنطقة برمتها.

وأكد الملك عبد الله ضرورة قيام المجتمع الدولي بتحركات فاعلة لتحقيق تقدم في الجهود السلمية، لافتا إلى خطورة الوضع الراهن الذي سيؤدي استمراره إلى مزيد من التوتر، وتصاعد احتمالات تفجر موجة جديدة من العنف.

وشدد العاهل الأردني خلال اللقاء الذي حضره وزير الخارجية ناصر جودة، على أن المنطقة لن تنعم بالأمن والسلام من دون حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة والقابلة للحياة على التراب الوطني الفلسطيني، والتي تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.

وكان جلالته وصل إلى لندن اليوم في طريقه إلى الولايات المتحدة، بعد زيارة قصيرة إلى كازاخستان أجرى خلالها مباحثات مع الرئيس نور سلطان نازارباييف تناولت علاقات التعاون الثنائي وآليات تطويرها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى الأوضاع في الشرق الأوسط والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ومن لندن، يتوجه العاهل الاردني إلى الولايات المتحدة الأميركية في زيارة، ترافقه خلالها جلالة الملكة رانيا العبدالله، للمشاركة بملتقى اقتصادي يعقد في ولاية ايداهو، حيث يلتقي جلالته عددا من القيادات الاقتصادية الأميركية والدولية.

وكان وزير الخارجية ناصر جودة التقى في لندن اليوم نظيره البريطاني وليم هيج حيث بحث الجانبان تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، وجهود تحقيق السلام فيها.