قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما:لن تصدر الصحف الايطالية الجمعة كما سيتوقف في هذا اليوم بث نشرات الاخبار على قنوات التلفزيون والاذاعة الايطالية بسبب اضراب الصحافيين احتجاجا على مشروع قانون لحكومة سيلفيو برلوسكوني يحد من سلطة القضاء في التنصت على المكالمات الهاتفية ومن حرية وسائل الاعلام في نشر هذه المكالمات.
ودعا الى quot;يوم الصمتquot; هذا الاتحاد الوطني للصحافيين.

وهكذا توقف الصحافيون العاملون في الاعلام المكتوب عن العمل الخميس حتى لا تصدر الصحف الجمعة، في حين لن يعمل الصحافيون العاملون في وكالات الانباء ومواقع الانترنت والتلفزيونات والاذاعات الجمعة ليحرموا بذلك ايطاليا الجمعة من نشرات الاخبار.
وكتبت صحيفة لاريبوبليكا المقربة من اليسار الخميس في صفحتها الاولى quot;انه موقف مسؤول من الصحافيين الايطاليين الذين يريدون بذلك التنديد بالحكومة ولفت انظار كل المواطنين الى قانون يمس حماية القانون ومكافحة الجريمةquot;.

وينص مشروع القانون، الذي اقره مجلس الشيوخ في العاشر من حزيران/يونيو والذي لا يزال يحتاج لموافقة مجلس النواب، على عقوبة الحبس لمدة قد تصل الى شهرين وغرامة يمكن ان تصل الى 464700 يورو لناشري الصحف ووسائل الاعلام المرئية والمسموعة التي تنشر معلومات مصدرها عمليات تنصت او تسجيلات سمعية او فيديو خلال تحقيق قضائي.
ويدافع برلوسكوني عن مشروع القانون باسم احترام الحياة الخاصة، الا ان المعارضة اليسارية وغالبية وسائل الاعلام الكبرى ترى فيه خطوة لاسكات الصحافة ومنع نشر معلومات قد تكون محرجة لرئيس الحكومة.

وقبل نحو اسبوع تظاهر الاف الاشخاص في روما احتجاجا على هذا القانون الذي اطلق عليه quot;قانون كم الافواهquot; والذي قد تدخل عليه تعديلات كبيرة خلال مناقشته في مجلس النواب.