قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نفى السفير حسام زكي أن تكون التحركات المصرية مع دول حوض النيل تتركز على إثيوبيا وحدها على حساب بقية دول الحوض الأخرى.

القاهرة: قال السفير حسام زكي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية في تصريحات صحفية quot;نحن لا نركز فقط على إثيوبيا ، فهناك قنوات مفتوحة مع جميع دول الحوض ، لكن في المقابل يجب أن نعلم حجم التأثير الإثيوبى على المياه التي تصل إلى مصر بشكل طبيعي ، فغالبيتها تأتي من إثيوبيا ، وبالتالى لابد أن تحظى باهتمام أكثرquot; .

ووصف المتحدث الزيارة التى قام بها أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصري ووزيرة التعاون الدولي فايزة أبو النجا مؤخرا إلى أديس أبابا بأنها خطوة فى سبيل الحوار ، وفي سبيل التعرف على المواقف وتقريب وجهات النظر حول مسألة حوض النيل ، لاسيما بعد توقيع خمس من دول الحوض على اتفاق إطاري في مدينة عنتيبى الأوغندية وسط رفض مصر والسودان لهذا الاتفاق .

وردا على سؤال حول إن كانت الزيارة قد شهدت اختراقا في الموقف الإثيوبي ، خاصة في ظل التصريحات الإيجابية لرئيس وزراء إثيوبيا ميليس زيناوى تجاه مصر ، قال زكي quot;الأمر ليس كذلك ، فليس مطروحا أن تتراجع أي دولة عن توقيعها على وثيقة ما ، وإنما المطروح من وجهة نظرنا أن نرى كيف يمكن أن نعالج سويا الوضع الحالي ، فهناك أفكار أو مقترحات يمكن أن تطرح ما بين الدول لكى نخرج من الطريق المسدود الحاليquot; .

وحول ما إذا كانت مصر ترتب لزيارات أخرى لبقية دول حوض النيل ، قال أن هناك تواصلا مصريا مع دول الحوض وأنه لا يوجد أي نوع من القطيعة معها .