قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: حكم في المانيا الخميس على تركيين بالسجن سنوات عدة مع النفاذ بعد ادانتهما quot;بالانتماء الى منظمة ارهابيةquot;، هي حزب جبهة تحرير الشعب الثوري، المجموعة التركية السرية اليسارية المتطرفة.

وتم التعريف بالمتهمين على انهما احمد دوزغون ي. (48 عاما) ودفريم جي. (36 عاما) وحكمت عليهما محكمة شتوتغارت (جنوب غرب) بالسجن خمسة اعوام واربعة اشهر واربعة اعوام وعشرة اشهر على التوالي.

وكان احمد دوزغون ي. الذي وصل الى المانيا على اساس انه طالب لجوء ومع اوراق ثبوتية مزورة في خريف 1997 في حين اشتبه بانه متورط في اعتداء نفذه الحزب في تركيا، اصبح في ربيع 2000 قائد المنظمة لوسط المانيا، وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2006 لمنطقة الجنوب وكان مقيما بموجب اوراق هوية مزورة، كما اوضحت المحكمة في حكمها.

وكانت محكمة دوسلدورف حكمت عليه لانشطته غير القانونية في حزيران/يونيو 2005 بالسجن سنة وثلاثة اشهر مع وقف التنفيذ.

اما دفريم جي. المولود في كولونيا (غرب) فانضم الى منظمة شبابية تجند لحساب حزب جبهة تحرير الشعب الثوري، ثم ارتفعت مرتبته في هرمية المسؤولية فيها ما ادى الى الحكم عليه بالسجن سنة وتسعة اشهر مع وقف التنفيذ في تشرين الاول/اكتوبر 2004. لكنه استمر في تنفيذ مهمات لحساب المنظمة بصورة متقطعة.

وكانت المحاكمة بدات في اذار/مارس 2008، وتطلبت 167 يوما من الجلسات. وتمت محاكمة خمسة متهمين في الاساس، لكن ثلاثة منهم -- تركيان والماني -- حكم عليهم في اب/اغسطس 2009. وحكم على المتهم الرئيسي مصطفى ايه.، وهو تركي امضى قرابة 19 عاما في السجن في تركيا، بالسجن خمسة اعوام.

وحكم على مواطنه حسن اس. بالسجن سنتين و11 شهرا وعلى الماني يدعى الهان دي. بالسجن ثلاثة اعوام وستة اشهر. وحزب جبهة تحرير الشعب الثوري المدرج على لائحة المنظمات الارهابية في الاتحاد الاوروبي، يعتبر مسؤولا عن عدد من الاعتداءات ضد الدولة التركية اوقعت عشرات القتلى منذ 1976.