قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد: اكد رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني السبت انه يريد مواصلة الحوار مع الهند، وذلك غداة تصريحات ادلى بها وزير الخارجية الباكستاني اتهم فيها نيودلهي باختصار المناقشات الرامية الى تحريك عملية السلام الهشة بين البلدين.

واثناء زيارة لبالوكي قرب مدينة لاهور شرق باكستان قال جيلاني السبت quot;نريد الحوار والهنود يريدون الحوار، وبالتالي فعندما تجري مناقشات جديدة سنتناول كل القضاياquot;. واضاف ان الهنود quot;ابلغونا انهم يرغبون في تناول كل القضايا وانا متاكد ان رئيس الوزراء الهندي رجل شريف سيحترم كل التزاماتهquot;.

واجتمع وزير الخارجية الهندي س.م. كريشنا ونظيره الباكستاني شاه محمود قرشي الخميس في اسلام اباد، في ثالث لقاء ثنائي على مستوى رفيع خلال ستة اشهر لاستئناف محادثات بدأت العام 2004 وتوقفت اثر تفجيرات بومباي العام 2008.

وانتهى اللقاء الذي دعت خلاله باكستان جارتها الى مزيد من التعاون بين البلدين لمواجهة الخطر الارهابي، بدعوة وزير الخارجية الهندي نظيره الباكستاني الى زيارة نيودلهي في quot;مستقبل قريبquot;.

ولكن غداة اللقاء شكك وزير الخارجية الباكستاني في سلطة كريشنا، ملمحا الى انه يتلقى تعليماته هاتفيا من نيودلهي. كما اتهمه quot;بالتقليل من اهمية المناقشاتquot; بالتركيز على قضية الارهاب. من جانبها، حملت الصحف الهندية قرشي مسؤولية quot;فشلquot; المناقشات.

وبعد فترة جمود تلت اعتداءات بومباي، جدد البلدان التواصل بينهما خلال الاشهر الستة الاخيرة. وكان لقاء الخميس الاول بين وزيري الخارجية منذ الهجوم الذي شنه متطرفون اسلاميون باكستانيون على العاصمة الاقتصادية الهندية واسفر عن سقوط 166 قتيلا.