قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: يبدأ وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس اليوم زيارة رسمية لكوريا الجنوبية، وسينضم إليه في وقت لاحق وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، في واحدة من أقوى أشكال الدعم من جانب واشنطن لحليفتها العسكرية سول.

وقال مساعد وزيرة الخارجية الأميركية كورت كامبل، نقلا عن رويترز إن المحادثات في سول تستهدف تقييم الخطوات القادمة تجاه كوريا الشمالية، وكيفية استئناف المحادثات السداسية المتوقفة بشأن نزع السلاح النووي لبيونج يانج التي أعلنت عن رغبتها في العودة إلى تلك المحادثات، ولكنه شدد على أن الشرط الاساسي لأية محادثات جديدة هو أن توقف بيونج يانج وسائلها التحريضية وتلتزم بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي.

من جهته تعتزم كلينتون خلال زيارتها هذا الأسبوع لسول، مناقشة العلاقات الاقتصادية الأميركية الكورية الجنوبية.