قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت مفوضية الاتحاد الأوروبيّ أنّ العدد الاجمالي للهجمات الارهابية والاعتقالات تراجع في أوروبا.


بروكسل: اعتمدت المفوضية الأوروبية هنا اليوم تقريرا يستعرض الآليات والتدابير الأمنية الأساسية التي طبقت بموجب استراتيجية مكافحة الارهاب في الاتحاد الأوروبي الذي يضم 27 دولة.

ويحدد التقرير الانجازات والمبادرات والتحديات المقبلة ويضع أساسا لاستراتيجية أوسع نطاقا للأمن الداخلي من المقرر تطبيقها في خريف العام الجاري.

وقالت مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الداخلية سيسيليا مارلمستروم في تصريحات صحافية quot;لحسن الحظ فان العدد الاجمالي للهجمات الارهابية والاعتقالات يتراجع داخل الاتحاد الأوروبيquot;.

وأضاف quot;لكن في الوقت نفسه فان الأساليب الارهابية والدعاية للارهاب تتطور وتأخذ أشكالا جديدة وعلينا التأكد من أننا قادرون على مواجهة هذه التهديدات الجديدةquot;.

ويتضمن التقرير الآليات المطبقة بالفعل للتصدي للتهديدات الارهابية لمنع وقوعها ويستعرض أهمية الجهود المبذولة لمكافحة الدعاية للارهاب وتجنيد عناصر جديدة للجماعات الارهابية بجانب اتخاذ تدابير لتجنب وقوع هجمات باستخدام متفجرات والتصدي للتهديدات باستخدام أسلحة كيميائية وبيولوجية ونووية.

ويحدد التقرير أيضا تحديات مستقبلية في مجالات مثل التطرف وادارة الأزمات والاستجابة لها استنادا الى استراتيجية 2005 لمكافحة الارهاب في الاتحاد الأوروبي.

وكان الاتحاد الأوروبي خصص 745 مليون يورو لدعم سياسات مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة خلال الفترة بين عامي 2007 و2013.