قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

هافانا:اعلنت السفارة الاسبانية في هافانا ان المعتقلين السياسيين الخمسة الاخيرين من مجموعة من 20 افرج عنهم، غادروا وعائلاتهم البلاد باتجاه مدريد.
واكد متحدث باسم السفارة ان خورخي لويس غونزاليز (39 عاما) وبلاس جيرالدو رييس (54 عاما) وخوسيه اوبالدو ايزكويريدو (44 عاما) وخيسوس مصطفى (66 عاما) وانطونيو دياز (47 عاما) استقلوا طائرة تجارية ستحط صباح الجمعة في مدريد، الى حيث سبقهم 15 معتقلا سابقا.

وبعد اسبانيا سيعود ايزكوييردو سفره الى تشيلي التي اعلنت حكومتها الاثنين عن استعدادها لاستضافته وعائلته.
وبذلك يكتمل عدد المعتقلين السياسيين ال20 الذين افرجت عنهم هافانا مؤخرا واختاروا التوجه الى اسبانيا، من اصل 52 معتقلا بدأت السطات الكوبية تفرج عنهم تدريجيا في منتصف تمو/يوليو.

ونتيجة وساطة غير مسبوقة للكنيسة الكاثوليكية الكوبية والدبلوماسية الاسبانية لدى الرئيس الكوبي راوول كاسترو اعلنت كوبا في وسط تموز/يوليو عن الافراج تدريجيا عن 52 منشقا سجينا.
واوقف المنشقون في اذار/مارس 2003 خلال مداهمات ادت الى ايداع 75 معارضا السجن بعد اصدار احكام قاسية بحقهم. وافرج عن 23 منهم في السنوات الاخيرة، اكثرهم لاسباب صحية.

وستنتهي العملية برمتها في غضون اربعة اشهر.
وفي 8 تموز/يوليو اعلن وزير الخارجية الاسباني ميغيل انخيل موراتينوس في زيارة الى كوبا ان اسبانيا مستعدة لاستقبال جميع السجناء السياسيين المفرج عنهم، شرط ان يسمح لهم بالعودة الى كوبا متى ارادوا.

وتواصل الكنيسة الكاثوليكية مشاوراتها مع السجناء ومن الممكن ان يقرر اخرون التوجه الى اسبانيا.
الى جانب مجموعة العشرين الذين قرروا المغادرة الى اسبانيا، اعرب عدد من السجناء عن رفض المغادرة فيما اراد اخرون الذهاب الى الولايات المتحدة التي تضم جالية من 1,5 ملايين شخص كوبيي الاصل.

وبدات دائرة المصالح الاميركية في هافانا الثلاثاء باجراء مقابلات مع زوجات واقارب السجناء الراغبين بالذهاب الى الولايات المتحدة.