قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مقديشو: قتل جنديان اوغنديان من قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي في الصومال (اميصوم) الاربعاء في هجوم نفذه متمردون من حركة الشباب الاصولية في مقديشو، حسب ما اعلن المتحدث باسم اميصوم الجمعة.

وصرح با-هوكو بارغيه لوكالة فرانس برس في مقديشو quot;قتل اثنان من جنودنا الاوغنديين واصيب ثلاثة بجروح في معارك الاربعاءquot; وتابع quot;نقل الجرحى الثلاثة الى نيروبي لتلقي العلاجquot;. وافاد المتحدث ان الجنديين قتلا في معارك اندلعت بعد هجوم لعناصر حركة الشباب على مواقع حكومية في حي بونديري في شمال شرق العاصمة.

وتتواجه القوات الحكومية مدعومة من اميصوم والشباب بشكل دوري في هذا الحي لاهميته الاستراتيجية ازاء معركة مقديشو. وشن الشباب الاثنين هجوما مشابها ما ادى الى معارك بالمدفعية الثقيلة اسفرت عن مقتل 14 مدنيا.

وتبنت حركة الشباب الهجوم المزدوج الذي ادى الى مقتل 76 شخصا في كمبالا في 11 تموز/يوليو، انتقاما لمساهمة اوغندا الكبيرة في اميصوم. مذاك اعربت اوغندا عن استعدادها لارسال الفي جندي اضافي تعزيزا لاميصوم وطالبت بتعزيز تفويض القوة الذي يقتصر حاليا على نشاط دفاعي.

كما اعلنت غينيا من جهة اخرى عن استعدادها لارسال كتيبة اضافية الى قوة اميصوم، على ما اعلن رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي في كمبالا جان بينغ. واكد بينغ في مؤتمر صحافي الجمعة ان quot;غينيا مستعدة لارسال كتيبة (حوالى 800 رجل فورا)quot;.