قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قالت مصادر عسكرية أميركية أن الجنرال ديفيد بتريوس قائد الجيش الأميركي فى افغانستان سيصدر quot;توجيهات تكتيكيةquot; سرية تحدد الإطار العام لكيفية تنفيذ العمليات الجوية والبرية هناك وسط تذمر الجنود من توجيهات سابقة تحمي السكان المدنيين على حساب القوات المقاتلة.

ونقلت شبكة quot;سي إن إنquot; الإخبارية عن المصادر العسكرية قولها أنها تستبعد ان تبطل التوجيهات الإستراتيجية المرتقبة تلك السارية حالياً التي أصدرها قائد القوات الأميركية السابق الجنرال ستانلي ماكريستال لتوضيح قوانين تشدد على حماية المدنيين أثناء المعارك.

وذكرت المصادر أن التوجيهات قد لا تتناول الظروف التي قد تستدعي الوحدات المقاتلة الحصول على تصريح لشن هجمات للدفاع عن النفس. وقالت المصادر أن توجيهات سرية جديدة صدرت لقوات التحالف في أفغانستان لوضع قيود على حملات الدهم الليلية التي تشنها القوات الدولية على مساكن ومقار المدنيين الأفغان وسط تصاعد الاستياء الشعبي من سقوط مدنيين خلال العمليات العسكرية.

وجاءت تلك القيود لتخفيف حدة التوتر بين القوات الدولية والمدنيين الأفغان في محاولة للحفاظ على تأييد الرأي العام الأفغاني لقوات التحالف المنتشرة هناك منذ الغزو الأميركي الذي أطاح بنظام طالبان في أواخر 2001.

ودعت التوجيهات العسكرية باستخدام القوات الأفغانية لشن حملات الدهم الليلية على مساكن المدنيين تحديداً خلال الليل وبعد أن أثارت مداهمات القوات الأجنبية حفيظة الأفغان لما فيها من تعدى وانتهاك لحرمة المنازل وفق الثقافة الأفغانية. يشار إلى أن تزايد أعداد الضحايا المدنيين على أيدي القوات الأميركية وقوات الناتو أدت إلى زعزعة العلاقات بين أفغانستان والولايات المتحدة، وتقويض ثقة المدنيين الأفغان تجاه قوات التحالف.