قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت واشنطن اليوم ان العقوبات الاميركية الجديدة على كوريا الشمالية ستحرمها من ملايين الدولارات سنويا.

سيول: اعلن مسؤول كبير في الخارجية الاميركية خلال زيارة لسيول الاثنين ان العقوبات المالية الاميركية الجديدة على كوريا الشمالية ستحرم النظام الشيوعي من ملايين الدولارات سنويا.

وقال روبرت اينهورن المستشار الخاص في وزارة الخارجية للحد من الانتشار النووي ومراقبة التسلح ان واشنطن تأمل في القضاء على عملية تزوير الدولارات وتهريب المخدرات وquot;الانشطة غير المشروعةquot; لنظام بيونغ يانغ.

وقال اينهورن خلال مؤتمر صحافي ان هذه التدابير التي اعلنتها الشهر الماضي وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون خلال زيارتها لسيول، ستسمح لواشنطن بتجميد الارصدة الكورية الشمالية في الولايات المتحدة.

وكانت وزارة الخزانة الاميركية فرضت عقوبات على النظام الشيوعي في 2005 على مؤسسات كورية شمالية متهمة بتبييض الاموال.

ودعا المسؤول الاميركي الصين حليفة بيونغ يانغ التقليدية الى دعم تطبيق العقوبات. واضاف quot;نريد ان نرى الصين تضطلع بدور مسؤول ضمن الاسرة الدوليةquot;.

وتتهم كوريا الجنوبية والولايات المتحدة استنادا الى نتائج تحقيق دولي، بيونغ يانغ باغراق بارجة كورية جنوبية في 26 اذار/مارس قرب الحدود البحرية بين الكوريتين في البحر الاصفر. وقتل في الحادث 46 بحارا كوريا جنوبيا.

ونفى النظام الشيوعي المدعوم من الصين مسؤوليته عن الحادث على الدوام. وساهم الحادث في تأجيج التوتر في شبه الجزيرة الكورية خصوصا بعد ان اغلقت كوريا الشمالية قبل عام الباب للمفاوضات السداسية الرامية الى اقناعها التخلي عن طموحاتها النووية.