قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حذرت كوريا الشمالية نظيرتها الجنوبية إلى ضرورة وقف الجولات السياحيّة على الحدود .

سيول: حذرت كوريا الشمالية يوم الاثنين من كارثة لا يمكن التكهن بها اذا لم توقف كوريا الجنوبية والولايات المتحدة السماح بدخول سائحين الى منطقة حدودية عازلة تعتبر واحدة من اكثر المناطق التي يرتادها سائحون في شبه الجزيرة الكورية.

ويأتي هذا التحذير في الوقت الذي ازدادت فيه حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية بعد غرق سفينة للبحرية الكورية الجنوبية يوم الجمعة. واثارت تقارير مبدئية بان كوريا الشمالية ربما هي التي اغرقت السفينة فزع الاسواق ولكن تم التقليل من اهمية ذلك فيما بعد عندما قالت سول انها شبه متأكدة من ان بيونغيانغ لم يكن لها دور في الحادث. ولم تشر كوريا الشمالية الى حادث غرق السفينة في وسائل اعلامها الرسمية.

وقال متحدث باسم الجيش الكوري الشمالي لم يتم تحديده اسمه ان كوريا الجنوبية تشارك في quot;اعمال متعمدة لتحويل المنطقة المنزوعة السلاح الى مسرح مواجهة مع (الشمال) ومكان للحرب النفسيةquot; بالسماح بجولات سياحية في تلك المنطقة الحدودية.

والمنطقة المنزوعة السلاح هي منطقة عازلة يبلغ اتساعها اربعة كيلومترات على الحدود العسكرية التي رسمت بموجب هدنة انهت الحرب الكورية التي دارت فيما بين عامي 1950 و1953 . ويزور عشرات الالاف من السائحين سنويا قرية الهدنة بانمونجوم داخل المنطقة بالاضافة الى اماكن اخرى تظهر جوانب اخر حدود للحرب الباردة.

ونقلت وكالة الانباء الكورية الشمالية عن المتحدث قوله انه quot;اذا واصلت الولايات المتحدة والسلطات الكورية الجنوبية افعالهما الخطأ لاساءة استغلال المنطقة المنزوعة السلاح لصالح المواجهة بين الكوريتين على الرغم من تحذيراتنا فان ذلك سيؤدي الى حوادث لا يمكن التكهن بها بما في ذلك خسائر بشرية.quot; وقالت هيئة السياحة الكورية الجنوبية على موقعها على الانترنت قبل هذا التحذير ان quot;المنطقة المنزوعة السلاح وجهة امنة هذه الايام نوصي بها تماما اي مسافر.quot;