قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: حث الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الولايات المتحدة الاربعاء على الانضمام الى محادثات تبادل الوقود النووي، مؤكدا استعداد طهران لبدء المحادثات عند نهاية الشهر الجاري.

كما اعاد احمدي نجاد التاكيد على عرضه اجراء محادثات مع الرئيس الاميركي باراك اوباما بشأن quot;المشاكل العالميةquot; خلال اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة في ايلول/سبتمبر، رغم رفض واشنطن ذلك العرض.
وقال احمدي نجاد في كلمة متلفزة في مدينة همدان غرب ايران ان اوباما quot;فوت فرصة العام الماضي لتبادل الوقود. واليوم اصبحت هذه الفرصة مطروحة على الطاولة مرة اخرىquot;.

واضاف quot;نحن مستعدون لاجراء محادثات تقوم على الاحترام والعدالة والاقتراحات التي ستقدمها ايران بعد منتصف شهر رمضان (اواخر اب/اغسطس)، ونحن ننصحه (اوباما) بعدم تفويت هذه الفرصةquot;.
وذكرت ايران الاحد انها ترصد رد فعل quot;ايجابياquot; من مجموعة فيننا التي تضم الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا، بشأن الاقتراح الذي تم بوساطة البرازيل وتركيا لتزويد طهران بالوقود النووي.

وينص الاقتراح الذي يعرف باسم quot;اعلان طهرانquot; وتم التوصل اليه في 17 ايار/مايو بوساطة البرازيل وتركيا، على ان ترسل ايران 1200 كلغ من اليورانيوم المنخفض التخصيب الذي تملكه الى تركيا مقابل حصولها لاحقا على يورانيوم مخصب بنسبة 20% من روسيا وفرنسا.
ولقي الاقتراح فتورا من قبل واشنطن التي أيدت فرض مجموعة رابعة من العقوبات على ايران في التاسع من حزيران/يونيو.

ورفضت واشنطن الثلاثاء دعوة احمدي نجاد عقد قمة quot;وجها لوجهquot; مع اوباما.
الا ان احمدي نجاد تجاهل ذلك الرفض واكد الاربعاء quot;نحن مستعدون للتحدث مع اوباما امام الشعوب، وتقديم حلولنا للمشاكل العالمية وتحديد جذور الجرائم والمشاكل في العالمquot;.