قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حذّرت رابطة العالم الإسلامي بشدّة من خطورة إعلان كنيسة في أميركا عزمها حرق القرآن الكريم.

مكة: إستنكرت رابطة العالم الإسلامي بشدّة إعلان إحدى الكنائس في ولاية فلوريدا الأميركيّة عزمها حرق القرآن الكريم يوم 11 سبتمبر - أيلولالمقبل والدعوة لجعل هذا اليوم يومًا عالميًّا لحرق القرآن.

وحذّر الأمين العام للرابطة الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي في بيان اليوم من خطورة هذا الإعلان على العلاقات الإنسانية والتواصل والتعايش والتعاون بين الشعوب واصفًا تصريحات راعي الكنيسة القس تيري جونز ومنها قوله quot;الإسلام من الشيطانquot; بأنّها حاقدة ومتطرفة ووقحة وتثير الأحقاد وتحرض على الكراهية.

وأعرب التركي عن الاستياء الشديد لمسلمي العالم والمراكز والمؤسسات الإسلاميّة من الحملات التي يشنّها القس على الإسلام والمسلمين ودفعه أتباعه للتظاهر أمام المساجد وترديد عبارات تفتري على الإسلام وتسيء إليه وإلى المسلمين وتستفز مشاعرهم وتثير الكراهية والتمييز ضدهم.

وقال إن ما صدر عن هذا القس من تصريحات تبدو شاذة في المجتمع الأميركي ولا سيما أنّ القيادات السياسية والدينية والثقافية في الولايات المتحدة تشارك المسلمين في مؤتمرات الحوار وندواته وأنّ الرئيس الأميركي باراك أوباما أكّد عدّة مرات أنّ الإسلام لا علاقة له بالإرهاب والإرهابيين وتأييده القوي في تصريح أمس الأول لمشروع بناء مسجد ومركز إسلامي قرب موقع مركز التجارة العالمي في نيويورك.

ودعا التركي المنظمات والمراكز والجمعيات الإسلامية في الولايات المتحدة وفي مقدّمها مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية لمواجهة حملات هذا القس من خلال القوانين الأميركية والسعي لمنعه وأتباعه من حرق القرآن الكريم الذي يثير غضب المسلمين في أنحاء العالم.
وطالب حكومات الدول الإسلامية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ببذل مساعٍ عاجلة لدى الجهات المختصة في الولايات المتحدة لمنع القس من إحراق نسخ القرآن الكريم وتدنيسه وامتهانه.

من ناحية أخرى أهابت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي بشعوب الأمّة الإسلامية وحكوماتها الإسراع في نجدة شعب باكستان الذي نزلت به أضرار كبيرة بسبب كوارث السيول والفيضانات التي اجتاحتها أخيرًا.

ودعا التركي إلى تضافر الجهود البشرية لمساعدة باكستان ونجدة شعبها من كارثة السيول والفيضانات التي نجمت عنها خسائر جسيمة في الأرواح والممتلكات وتشريد الملايين من السكان.