قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يتجه الاستراليون السبت الى مراكز الاقتراع للتجديد للبرلمان وسط تجدد الامال بقيام جمهورية بعد وفاة الملكة اليزابث الثانية، رئيسة البلاد الحالية.

Leader of Australias Liberal Party Abbott ...

سيدني: أعلنت رئيسة الوزراء الاسترالية جوليا جيلارد ان الوقت قد حان لان تتحول استراليا الى جمهورية وان اصلاحا من هذا القبيل قد يتم بعد وفاة الملكة اليزابث الثانية، رئيسة البلاد.

واكدت جوليا جيلارد عشية الانتخابات التشريعية المقررة السبت والتي لا تعتبر نتيجتها محسومة، ان وفاة الملكة اليزابث ستكون الوقت quot;المناسبquot; لتنفصل استراليا عن وصاية الملكة.

وقالت جيلارد وهي اول رئيسة حكومة (عمالية) في استراليا quot;اعتقد ان هذا البلد يجب ان يتحول الى جمهورية واعتقد ايضا ان هذا البلد يكن مشاعر حب قوية للملكة اليزابثquot;.

واضافت quot;كرئيسة وزراء اود ان نعمل على اتفاق حول نموذج الجمهورية لكنني اعتقد ان الوقت المناسب لتتحول هذه الامة الى جمهورية سيحين عندما يقع تغيير العاهلةquot;.

وقد اعرب الاستراليون، في استفتاء سنة 1999، عن رفضهم الانتقال الى جمهورية لكن النقاش ما زال يثير انقساما في البلاد.

ورغم ان استراليا مستقلة منذ 1901 ما زالت الملكة اليزابث الثانية رئيسة للدولة وتطبع صورتها على العملة المعدنية والاوراق النقدية.

واعربت جيلارد عن quot;الامل في ان تعمر اليزابث طويلا (...) لكني اظن ان وفاتها ستكون على الارجح الوقت المناسب للانتقال الى الجمهوريةquot;.

وكان خصم جيلارد في انتخابات السبت المحافظ توني ابوت، يراس حركة انصار الملكية الدستورية وهو اكبر الاحزاب المعارضة للجمهورية.

والاستراليون مدعوون السبت الى تجديد البرلمان في اقتراع يبدو غير محسوم النتائج الا ان استطلاعا افاد الاثنين ان جيلارد تتقدم باربع نقاط على ابوت بينما كان الخصمان لفترة طويلة متساويان في النتائج.