قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

هافانا: أعلنت مصادر في المعارضة الكوبية ان سجينين سياسيين كوبيين سيغادران مساء الاربعاء الى المنفى في اسبانيا، في اطار عملية الافراج التدريجي عن 52 معارضا كوبيا.

وقال رئيس اللجنة الكوبية لحقوق الانسان اليزاردو سانشيز انه من المقرر ان يصل الصحافيان المعارضان خوان كارلوس هيريرا (44 عاما) وفابيو برييتو (47 عاما)، اللذان حكم عليهما في العام 2003 بالسجن 20 عاما، برفقة حوالي 15 من اقاربهما، بعد ظهر الخميس الى مدريد.

واضاف سانشيز ان سجينا ثالثا هو الصحافي خوان ادولفو فرنانديز (61 عاما)، سيغادر مساء الخميس الى مدريد، مما سيرفع الى 26 عدد السجناء السياسيين المفرج عنهم منذ تموز/يوليو في العملية التي قامت الكنيسة الكاثوليكية فيها بدور الوسيط.

واثر وساطة غير مسبوقة قامت بها الكنيسة الكوبية لدى الرئيس راوول كاسترو، اعلنت الاخيرة مطلع تموز/يوليو انه سيتم في غضون اربعة اشهر الافراج عن 52 معارضا لا يزالون معتقلين من بين مجموعة من 75 معارضا اعتقلوا في اذار/مارس 2003 لقيامهم بنشاطات مناهضة للنظام الكوبي.

يشار الى انه عند اكتمال عملية الافراج عن هذه المجموعة المؤلفة من 52 سجينا سياسيا، لن يبقى في السجون الكوبية الا حوالي 100 معتقل سياسي، بحسب المعارضة الكوبية.