قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بحث مجلس الامن القومي التركي الانسحاب الاميركي من العراق فضلا عن اعلان المتمردين وقف اطلاق النار.

انقرة: ناقش مجلس الامن القومي في تركيا اليوم اعلان (حزب العمال الكردستاني) المحظور وقفا لاطلاق النار من جانب واحد بمناسبة شهر رمضان الى جانب الانسحاب الاميركي من العراق.

وقالت وسائل اعلام محلية ان الرئيس التركي عبدالله غول تراس الاجتماع الذي عقد باسطنبول بمشاركة رئيس الحكومة رجب طيب اردوغان وقائد الجيش الجنرال الكر باشبوغ الذي سيحال للتقاعد اواخر الشهر الجاري.

وناقش الاجتماع الذي ضم وزراء الخارجية والدفاع والداخلية وعدد من قادة افرع الجيش اعلان الحزب وقف عملياته داخل الاراضي التركية من جانب واحد احتراما للشهر المبارك على ان يستمر العمل بهذا حتى ال20 من ايلول- سبتمبر المقبل.

وبحسب مصادر تركية فان مجلس المعني بمراجعة سياسة الامن القومي الداخلي والخارجي في تركيا قد يرفض اعلان الحزب الانفصالي الذي يحارب منذ 26 عاما لاجل كيان مستقل للاكراد بجنوبي البلاد ويؤكد مواصلة العزم على استئصال خطر التمرد الكردي.

وكان احد قادة المتمردين الاكراد قد اعلن الجمعة الماضي في مؤتمر صحافي من جبل (قنديل) بشمالي العراق وقفا للعمليات القتالية طوال شهر رمضان احتراما لما اعتبره حرمة هذا الشهر الفضيل مع التاكيد على تمسك المسلحين الاكراد بحق الدفاع عن انفسهم اذا ماتعرضوا للهجوم.

على صعيد آخر يبحث المجلس الانسحاب الاميركي الجزئي من العراق الذي سيكتمل اواخر الشهر الحالي ونتائجه على الاستقرار في المنطقة خصوصا المتاخمة للحدود الدولية المشتركة بين تركيا والعراق.

وبحسب وسائل الاعلام التركية فان المجلس سيقيم احتمالات حدوث فراغ امني في المنطقة من جراء الانسحاب الاميركي وكذلك احتمالات استغلال المتمردين الاكراد مثل هذا الفراغ لتصعيد الهجمات على الداخل التراكي انطلاق من شمالي العراق.