قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فينيارد هايفن: اعلن البيت الابيض الثلاثاء ان الرئيس الاميركي باراك اوباما سيلقي في 31 اب/اغسطس خطابا يتناول فيه تطورات الوضع في العراق حيث بات عدد الجنود الاميركيين المنتشرين اقل من 50 الفا.

وقال مساعد المتحدث باسم البيت الابيض بيل بيرتون للصحافيين في جزيرة فينيارد في ماساتشوستس ان quot;الرئيس سيلقي خطابا في 31 من الشهرquot; حول العراق بعد عودته من اجازته.

وبشأن المكان الذي سيلقي فيه اوباما الخطاب وان كان سيكون فوق الاراضي الاميركية، قال بيرتون quot;نحن ندرس جملة من الامكانياتquot;، وبذلك لم يستبعد ان يتوجه اوباما الى العراق في هذه المناسبة.

واضاف المتحدث ان اوباما سيقول في خطابه quot;ان هذا اليوم يمثل محطة مهمة لأن مهمتنا في العراق تتغير. سيتحدث عن بسالة وشجاعة الجنود الاميركيين الذين قاتلوا هناكquot;.

وقال ان اوباما سيتحدث عن quot;سياستنا في العراق في المستقبل وعن مدى ارتباطها بمعركتنا مع القاعدة في افغانستان وفي العالم اجمعquot;.

ووعد اوباما بان المهمة القتالية للجنود الاميركيين ستنتهي رسميا في الاول من ايلول/سبتمبر. وسيتولى الجنود الباقون مهام quot;تقديم المشورة ومساعدةquot; الجيش العراقي على ان يغادروا العراق في نهاية 2011.