قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: قال قادة المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية في بيان الاربعاء انهم دعوا رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الى استئناف البناء في المستوطنات بعد انتهاء فترة التجميد الجزئي لهذه النشاطات الشهر المقبل.

واكد البيان ان قادة المستوطنين وجهوا امس رسالة الى نتانياهو تطلب منه quot;الالتزام علنا قبل زيارته المقبلة الى واشنطن بانهاء هذا التجميد كما وعد، في 26 ايلول/سبتمبرquot;. كما دعا المستوطنون نتانياهو الى التدخل لدى وزير الدفاع ايهود باراك المسؤول عن الاراضي المحتلة لتوقيع مناقصات لورش بناء تعاني من صعوبات حاليا quot;من اجل عودة الحياة الى طبيعتهاquot;.

وسيشارك رئيس الوزراء الاسرائيلي في الثاني من ايلول/سبتمبر في واشنطن في مراسم استئناف مفاوضات السلام المباشرة مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وحذر عباس في رسالة الى وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاترين اشتون من ان اسرائيل وquot;في حالة استمرارها في النشاطات الاستيطانية فإنها تكون قد قررت وقف المفاوضات التي لا يمكن استمرارها إذا ما استمر الاستيطانquot;.

من جهته، قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات الاثنين انه على الحكومة الاسرائيلية ان quot;تختار بين السلام والاستيطانquot;، مؤكدا انه quot;اذا استمرت اسرائيل في النشاطات الاستيطانية، فانها تكون قررت وقف المفاوضاتquot;. وذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلي ان مستوطني الضفة الغربية قرروا القيام بسلسلة تظاهرات كبيرة بمناسبة السادس والعشرين من ايلول/سبتمبر، من بينها خصوصا quot;تجمع هائل للجراراتquot;.