قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك ان تجميد البناء في المستوطنات لن يستمر في شكله الحالي خاصة اذا لم تجر مفاوضات مباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين.

غزة: نقلت صحيفة معاريف الإسرائيلية اليوم عن باراك قوله خلال استعراضه رؤيته للتسوية مع الفلسطينيين quot;يجب رسم حدود داخل ارض اسرائيل وفقا لاعتبارات امنية وديموغرافيةquot;. وتفصل هذه الحدود بحسب باراك بين quot;دولة يهودية ذات اغلبية متينة من المواطنين اليهود ودولة فلسطينية مجردة السلاح ومستقلة وقابلة للحياةquot;. واضاف باراك quot;بموجب هذه التسوية ستحتفظ اسرائيل بكتل استيطانية بينما سيتم التعامل مع مستوطنات معزولة اما من خلال ضمها الى الكتل الاستيطانية او اعادة سكانها الى داخل حدود اسرائيلquot;.

وكانت حكومة بنيامين نتنياهو قررت في نوفمبر 2009 تحت ضغط واشنطن تجميد الاستيطان في الضفة الغربية لمدة عشرة اشهر بغية تسهيل احياء عملية السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

واكد نتنياهو ووزير خارجيته افغيدور ليبرمان أنه خلال الايام القادمة لن يتم تمديد قرار تجميد الاستيطان. وقال نتنياهو quot;يستحيل تمديد سريان مفعول قرار تجميد الاستيطان لان قرارا كهذا سيؤدي الى حل الائتلاف الحكومي باسرائيلquot;.

وعلى صعيد قضية القدس قال باراك انه quot;سيتم التعامل معها في نهاية المفاوضاتquot; مؤكدا وجوب حلها. واعتبر انه quot;يجب انشاء نظام خاص ومقبول بالنسبة للحوض المقدسquot; مضيفا quot;هناك احياء عربية ليس هناك اي مبرر سياسي لمواصلة سيطرة اسرائيل عليها للامد البعيدquot;. واعرب وزير الجيش الاسرائيلي عن اعتقاده بانه يجب حل قضية اللاجئين في اطار الدولة الفلسطينية.

واعلنت لجنة مبادرة السلام العربية عقب اجتماعها امس في العاصمة المصرية القاهرة بمشاركة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس موافقة مشروطة بتوافر اسس وثوابت محددة للبدء بمفاوضات مباشرة مع اسرائيل.