: آخر تحديث

طارق عزيز يفقد القدرة على المشي والنطق

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الصورة نقلا عن صحيفة الغارديان البريطانية
صورة ارشيفية لطارق عزيز (يسار) وصدام حسين

أكدت عائلة نائب رئيس الوزراء العراقي السابق أن حالته الصحية متدهورة وأنه لم يعد قادراً على المشي أو النطق.

عمان: حذرت عائلة نائب رئيس الوزراء العراقي السابق طارق عزيز من تدهور حاله الصحية في سجن الكاظمية في بغداد، وطالبت بتوفير الرعاية الطبية له في احد المستشفيات العراقية.

وقال زياد النجل الأكبر لطارق عزيز لصحيفة quot;الحياةquot; أن أمه وأخته زينب زارتا والده في السجن، الخميس الماضي حوالي ساعتين ونصف الساعة، موضحاً أن الزيارة مقررة في العادة من الثامنة صباحا وحتى الثانية عشرة ظهرا، لكن إجراءات التفتيش والدخول تجعلها لا تتجاوز الساعتين ونصف الساعة.

وامتدح زياد عزيز معاملة العراقيين والده، مؤكدا أنها quot;أفضل من (معاملة) الأميركانquot;. لكنه اعتبر أن الرعاية الصحية تنقصها، خصوصاً لمريض مثل والده. وأضاف: quot;طلبنا أن ينقل الى مستشفى عراقي للعلاج منذ يوم الجمعة ولكن شيئا لم يحدثquot;. ويعيش طارق عزيز في زنزانة مع شخص آخر ليس من زملائه في النظام السابق.

وتؤكد عائلة طارق عزيز أنه ما زال مدخنا شرها يدخن ثلاث علب سجائر يوميا، وان إدارة السجن سمحت له باقتناء ولاعة، على الرغم من منعها، حتى يخفف التدخين لأنه من دونها سيضطر الى إشعال سيجارة من أخرى.

ونقل زياد عن أمه قولها، إن اللقاء جرى في باحة السجن حيث أحضر طارق عزيز بمساعدة اثنين من حراس السجن، وأجلس على كرسي بلاستيكي، فيما جلست زوجته وابنته على الأرض، وشاركهما الزيارة سائقه السابق وعدد من الموظفين الذين عملوا تحت إمرته قبل الحرب.

وقال زياد: quot;قدرته على الكلام والحركة شبه معدومة. لا يمكن فهم 90 في المائة من كلامه. مخارج الحروف غير واضحة، ما اضطر زواره للتفاهم الكتابة على الورقquot;.

واكد محامي عزيز أمس الاربعاء ان اسرته تمكنت من زيارته للمرة الثانية في سجنه في بغداد. وقال بديع عارف عزت ان quot;زوجته وابنته زارتاه في سجن الكاظمية شمال بغداد الجمعة الماضي وللمرة الثانية للاطمئنان على صحته التي باتت تتدهور بشكل كبير في آلاونة الاخيرةquot;.

واوضح انه quot;رغم ان يوم الجمعة غير مخصص للزيارات الا انه سمح لهما بزيارته حيث دام اللقاء حوالى ساعتين ونصف الساعةquot;. واضاف بديع ان quot;عزيز لم يعد قادرا على المشي ويتحدث بصعوبةquot;، مشيرا الى انه quot;سبق وتعرض لثلاث جلطات في الدماغ أثرت على عملية النطقquot;.

وتابع ان quot;عزيز يعاني من امراض عديدة كالسكري وضغط الدم وجيوب انفية ومشاكل في المعدةquot;، مشيرا الى ان quot;هذه الزيارات تتم بتسهيل من وزير العدل العراقي ووكيله اللذين يقدران وضع عزيز الصحي ويتعاملان مع هذا الموضوع بكل مهنية وحياديةquot;.

واشار بديع الى ان quot;المحكمة الجنائية العليا في العراق اجلت اليوم (الاربعاء) الجلسة المخصصة لنطق الحكم بحق عزيز وعدد آخر من المعتقلين في قضية الاحزاب الدينيةquot;، مرجحا ان يكون quot;الوضع الصحي لعزيز احد اسباب ذلكquot;.

وسبق لزوجة عزيز وابنته اللتين تعيشان في الاردن مع باقي افراد اسرته منذ الغزو الاميركي للعراق عام 2003، ان زارتاه في سجن الكاظمية في 30 تموز/يوليو الماضي. ونقل عزيز في 13 تموز/يوليو الماضي من معتقل كروبر الاميركي الى سجن الكاظمية.

وكان طارق عزيز (74 عاما)، المسيحي الوحيد في دائرة المقربين من الرئيس صدام حسين وقد سلم نفسه الى القوات الاميركية في نهاية نيسان/ابريل 2003. وقد طالبت عائلته اكثر من مرة باطلاق سراحه لاسباب صحية.

وكان طارق عزيز وزيرا للاعلام ونائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للخارجية. وقد حكم عليه في آذار/مارس 2009 بالسجن 15 عاما لادانته بارتكاب quot;جرائم ضد الانسانيةquot; في قضية اعدام 42 تاجرا عام 1992. وفي آب/اغسطس حكمت عليه المحكمة الجنائية العليا في العراق بالسجن سبع سنوات بسبب دوره في التجاوزات التي تعرض لها الاكراد الفيليين الشيعة في الثمانينات.


عدد التعليقات 26
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ودمتم للنضال
Iraqi Observer - GMT الخميس 02 سبتمبر 2010 11:38
على عائلة عزيز الأعتراف بأن عزيز هذا كان حلقة الوصل بين المخابرات الأمريكية وحزب البعث والضابط الطيار منير روفة الذي سلم مقاتلة الميغ 21 للسلطات الأسرائيلية هو قريب للمدعو عزيز. يخطأ من يظن بأن المخابرات الأمريكية سوف تطلق سراحهُ فهو مستودع مهم من الأخبار التي لا تفرط بها وكالة السي أي اي, لذا طارق حنا عزيز سوف يبقى في السجن إلى أن يلفظ انفاسهُ الأخيرةهناك جزاءاً لهُ وعلى اتعابه الخيرة في خدمة المخابرات الأمريكية ودمتم للنضال.
2. ودمتم للنضال
Iraqi Observer - GMT الخميس 02 سبتمبر 2010 11:38
على عائلة عزيز الأعتراف بأن عزيز هذا كان حلقة الوصل بين المخابرات الأمريكية وحزب البعث والضابط الطيار منير روفة الذي سلم مقاتلة الميغ 21 للسلطات الأسرائيلية هو قريب للمدعو عزيز. يخطأ من يظن بأن المخابرات الأمريكية سوف تطلق سراحهُ فهو مستودع مهم من الأخبار التي لا تفرط بها وكالة السي أي اي, لذا طارق حنا عزيز سوف يبقى في السجن إلى أن يلفظ انفاسهُ الأخيرةهناك جزاءاً لهُ وعلى اتعابه الخيرة في خدمة المخابرات الأمريكية ودمتم للنضال.
3. البعث العربـــي
سوري يكره البعث - GMT الخميس 02 سبتمبر 2010 11:39
النفاق في العالم العربي تراث يتناقله الناس أباً عن جد وهو في حياتهم اليومية كالخبز لا يستطيعون العيش بدونه. إنه أيضاً كالمخدرات يعرف الناس مقدار ضررها ولكنهم لا يستطيعون التوقف عن تعاطيها. البعث العربي سياسية محترفة في النفاق والكذب. لا تلقوا باللائمه على غيركم، و لا تعلقوا فشلكم على غيركم يا بعثيين.
4. البعث العربـــي
سوري يكره البعث - GMT الخميس 02 سبتمبر 2010 11:39
النفاق في العالم العربي تراث يتناقله الناس أباً عن جد وهو في حياتهم اليومية كالخبز لا يستطيعون العيش بدونه. إنه أيضاً كالمخدرات يعرف الناس مقدار ضررها ولكنهم لا يستطيعون التوقف عن تعاطيها. البعث العربي سياسية محترفة في النفاق والكذب. لا تلقوا باللائمه على غيركم، و لا تعلقوا فشلكم على غيركم يا بعثيين.
5. تحصدون ما زرعتم بأيديكم
فرات عبدالله - GMT الخميس 02 سبتمبر 2010 11:56
هذا مصير كل انسان ظالم.كم انسان فقد حياته بتوقيع و اوامر طارق حنا عزيز؟تم تسفير آلاف العوائل من الاكراد الفيلية بعد حادثة مستنصرية هذا السيناريو الذي شارك فيها و خطط لها طارق حنا عندما طردو النساء و الاطفال من حدود العراقية الايرانية بحجة تبعية الايرانية كم منهم ماتوا و هم ابرياء اكيد دعاء المظلوم مستجاب و الان الناس احرار و هو جالس في السجن ينتظر ان يخرج من السجن بمناسبة العيد لكن هيهات كم من المرات و كم من الاعياد نحن انتظرنا ان يخرجنا طارق حنا و كم بكت و دمعت عيون امهات و اطفال و كم رأه الضحايا في مقابلات تلفزيونية و هو يدخن سيجار الكوبي.العين بالعين و السن بالسن و البادي اظلم و هذا الموقف اثبات على عدالة الالهية فأعتبروا يا اولوا الباب
6. تحصدون ما زرعتم بأيديكم
فرات عبدالله - GMT الخميس 02 سبتمبر 2010 11:56
هذا مصير كل انسان ظالم.كم انسان فقد حياته بتوقيع و اوامر طارق حنا عزيز؟تم تسفير آلاف العوائل من الاكراد الفيلية بعد حادثة مستنصرية هذا السيناريو الذي شارك فيها و خطط لها طارق حنا عندما طردو النساء و الاطفال من حدود العراقية الايرانية بحجة تبعية الايرانية كم منهم ماتوا و هم ابرياء اكيد دعاء المظلوم مستجاب و الان الناس احرار و هو جالس في السجن ينتظر ان يخرج من السجن بمناسبة العيد لكن هيهات كم من المرات و كم من الاعياد نحن انتظرنا ان يخرجنا طارق حنا و كم بكت و دمعت عيون امهات و اطفال و كم رأه الضحايا في مقابلات تلفزيونية و هو يدخن سيجار الكوبي.العين بالعين و السن بالسن و البادي اظلم و هذا الموقف اثبات على عدالة الالهية فأعتبروا يا اولوا الباب
7. الى جهنم
الدوغجي - GMT الخميس 02 سبتمبر 2010 12:39
هذا نتيجت ظلم الشعب العراقي على مدى 35 سنه ذل بعد ذل الى ان يقبرو كما قبر الاكبر صدام حسين
8. الى جهنم
الدوغجي - GMT الخميس 02 سبتمبر 2010 12:39
هذا نتيجت ظلم الشعب العراقي على مدى 35 سنه ذل بعد ذل الى ان يقبرو كما قبر الاكبر صدام حسين
9. تعلموا ايها الدكتارو
طلال - GMT الخميس 02 سبتمبر 2010 13:17
كيف استطاعت عائله طارق عزيز مقابلته الم يسئل احدكم هذا السؤال اذ ان المدعو قام ونفذ وساعد اكبر نظام دموي في العالم وهذا شاهد على ان الحكومه الحاليه بقياده ابو اسراء هي قمه التعاطي مع القيم والعادات الانسانيه الحكيمه فقط للتوضيح بعكس الانظمه الدمويهاا لفاسده في عهد البعث
10. تعلموا ايها الدكتارو
طلال - GMT الخميس 02 سبتمبر 2010 13:17
كيف استطاعت عائله طارق عزيز مقابلته الم يسئل احدكم هذا السؤال اذ ان المدعو قام ونفذ وساعد اكبر نظام دموي في العالم وهذا شاهد على ان الحكومه الحاليه بقياده ابو اسراء هي قمه التعاطي مع القيم والعادات الانسانيه الحكيمه فقط للتوضيح بعكس الانظمه الدمويهاا لفاسده في عهد البعث


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ممر
  2. الأمير جورج يحيي عيد ميلاده مرتديًا قميص المنتخب الإنكليزي
  3. موسكو: هذا هو مفهومنا للأمن الجماعي في الخليج
  4. محمد بن زايد يعزز الشراكة الاستراتيجية بين الإمارات والصين
  5. البحرية الأميركية: إسقاط طائرتين إيرانيتين مسيرتين الأسبوع الماضي
  6. فرنسا: مبادرة أوروبية لتشكيل مهمة مراقبة بحرية في الخليج
  7. محمد بن زايد لشباب إماراتي وصيني: أنتم الثروة الحقيقية!
  8. الإمارات تؤكد أنها لن تغادر اليمن
  9. إيفانكا تهنىء جونسون بمنصب رئيس وزراء United Kingston
  10. التهاني تنهال على بوريس جونسون
  11. جدل حاد في الهند بعد تصريحات ترمب بشأن كشمير
  12. واشنطن: سنواصل فرض عقوبات على مسؤولين عراقيين
  13. مخاطر كثيرة تحيق باستراتيجية بوريس جونسون بشأن بريكست
  14. المغرب يتبنى قانونا مثيرا للجدل حول التدريس بلغات اجنبية
  15. هذه هي قدرات مقاتلة سوخوي - 35 الروسية!
في أخبار