قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: طالب رئيس القائمة العراقية أياد علاوي الأربعاء في دمشق القوى الدولية والإقليمية بعدم التدخل في تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، مناشدًا سوريا المساعدة في خلق هذا المفهوم والتوسط لدى إيران في ذلك.

وأكد علاوي إثر لقائه الرئيس السوري بشار الأسد على أن قرار تشكيل الحكومة العراقية هو quot;قرار عراقيquot;، طالبًا من دول المنطقة quot;عدم التدخل بالشأن العراقي الداخليquot;.

وأضاف علاوي أمام الصحافيين quot;لقد طلبنا من المجتمع الدولي، وعلى رأسه الولايات المتحدة، إضافة إلى الدول الإقليمية أن يقفوا على مسافة واحدة من الأطراف العراقية السياسية، وأن تبتعد عن التدخل في الشأن العراقي الداخلي، لكي يتسنى للفصائل العراقية التي حملها الشعب العراقي إلى المجلس النيابي أن تجلس سوية وتجد الحلول العراقية الوطنيةquot;.

وأشار علاوي إلى وجود quot;أدلة كبيرةquot; على التدخلات الإقليمية والدولية في الشأن العراقي الداخلي، لافتًا إلى أنه quot;من القوى الإقليمية التي تدخلت وتتدخل في شؤون العراق إيرانquot;. وتابع علاوي quot;لقد طلبنا من قادة العرب والدول الأجنبية التي لها علاقة طيبة مع إيران أن يطلبوا منها عدم التدخل في الشأن العراقي، وهذا ما ناقشناه مع الرئيس السوريquot;.

وأكد رئيس الوزراء العراقي السابق أن الرئيس السوري وعده بأن سوريا quot;لن تدخر جهدًا لاستقرار العراق واستقرار المنطقةquot; معربًا عن ثقته بذلك. ولا يزال العراق بدون حكومة رغم مرور أكثر من ستة أشهر على الانتخابات التشريعية التي جرت في السابع من آذار/مارس الماضي، وفاز فيها علاوي بحصوله على 91 مقعدًا، في حين نال رئيس الوزراء المنهية ولايته نوري المالكي 89 مقعدًا، والائتلاف الوطني 70 مقعدًا.