قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد الزهار أن الرئيس عرفات كان أوعز لحماس بالقيام بهجمات داخل إسرائيل بعد فشل مفاوضات سلام.

غزة: أكد القيادي في حركة حماس محمود الزهار أن الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات كان قد أوعز إلى حماس بالقيام بهجمات داخل إسرائيل بعد فشل مفاوضات السلام التي كان يخوضها معها.

ونقلت صحيفة فلسطين المقربة من حماس الأربعاء عن الزهار قوله إن quot;الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات كان قد أوعز لحركة حماس تنفيذ عدد من العمليات العسكرية في قلب الدولة العبرية، وذلك بعدما شعر بفشل تفاوضه مع حكومة إسرائيل آنذاكquot;.

جاء حديث الزهار بحسب الصحيفة خلال لقاء سياسي نظمته الثلاثاء الكتلة الإسلامية في الجامعة الإسلامية في غزة. واعتبر الزهار أن توجه عرفات للمفاوضات مع إسرائيل هو quot;خطأ فادح، وخطوة تكتيكية خاطئة أدت إلى مقتلهquot;، مطالبًا السلطة الفلسطينية quot;بالتراجع الفوري والانسحاب من المفاوضات الجارية حاليًاquot;.

وكانت الانتفاضة الفلسطينية الثانية قد انطلقت في الأراضي الفلسطينية في نهاية أيلول/سبتمبر العام 2000 بعد أسابيع قليلة على فشل مفاوضات السلام في كامب ديفيد بين عرفات ورئيس الوزراء الإسرائيلي حينها أيهود باراك.

وخلال الانتفاضة، شنّت المجموعات الفلسطينية المسلحة، وخصوصًا حماس وكتائب شهداء الأقصى المنبثقة من فتح عشرات الهجمات الانتحارية داخل الأراضي الإسرائيلية.

ودأبت إسرائيل على اتهام عرفات بغض الطرف عن هذه الهجمات أو حتى تشجيعها، الأمر الذي طالما نفته القيادة الفلسطينية. وتوفي عرفات في تشرين الثاني/نوفمبر 2004 بعد حصار إسرائيلي استمر أشهرًا عدة لمقره في رام الله في الضفة الغربية.