قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: سجلت مواجهات الاثنين بين متظاهرين وعناصر الامن التونسي في مدينة تالة (وسط غرب) التي تبعد 250 كلم عن العاصمة التونسية.

وشارك نحو 250 متظاهرا معظمهم من طلاب الثانويات، عند الساعة 18,30 بالتوقيت المحلي في مسيرة سلمية للتعبير عن دعمهم للتحركات الاحتجاجية ضد البطالة وغلاء المعيشة في منطقة سيدي بوزيد (وسط غرب)، على ما ذكر مصدر نقابي.

وقال المصدر وهو شاهد عيان ان المسيرة السلمية تحولت الى صدامات حين حاولت قوات الامن السيطرة على المتظاهرين مستخدمة القنابل المسيلة للدموع وقد سقطت احداها داخل مسجد.

وعمد المتظاهرون الغاضبون الى احراق اطارات مطاطية ومقر للتجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم في تونس، بحسب المصدر ذاته.

وتعذر على الفور الحصول على اي معلومات بشأن هذه الحادثة من مصدر رسمي.

من جهة أخرى تظاهر طلاب ثانويات بدون ان يسجل اي حادث في مدينة سيدي بوزيد التي تبعد 265 كلم عن العاصمة التونسية والتي تشهد اضطرابات اجتماعية على خلفية مشاكل البطالة وغلاء المعيشة منذ 17 كانون الاول/ديسمبر، على اثر محاولة بائع متجول شاب من خريجي الجامعة الانتحار.

وتزامنت هذه التظاهرات الاثنين مع عودة الدروس اثر عطلة نهاية السنة.