قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: اكدت الصين الثلاثاء انها دعيت مع دول اخرى لزيارة مواقع نووية في إيران قبل مفاوضات حول الملف النووي الإيراني مقررة في نهاية كانون الثاني/يناير في اسطنبول. واكد ناطق باسم الخارجية الصينية الدعوة التي وجهت الى الصين، في تصريحات لصحافيين في بكين.

وقال هونغ لي ان quot;الصين تلقت دعوة إيران وستواصل اتصالاتها مع إيران في هذا الشأنquot;، بدون ان يضيف اي تفاصيل. وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية الثلاثاء اعلن ان إيران دعت سفراء بعض دول مجموعة خمسة زائد واحد والاتحاد الاوروبي وعدم الانحياز الى زيارة مواقعها النووية.

وقال رامين مهمانبرست خلال لقائه الاسبوعي مع الصحافيين ان quot;سفراء دول الاتحاد الاوروبي وممثلين عن دول عدم الانحياز وعن مجموعة 5+1 دعوا لزيارة المواقع النوويةquot;. وتتألف مجموعة 5+1 من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين والمانيا.

واضاف ان quot;هذه الزيارة ستنظم قبل اجتماع اسطنبولquot; في نهاية كانون الثاني/يناير بين إيران ودول مجموعة 5+1 حول النوويquot;، مؤكدا ان هذه الزيارة quot;تشكل مؤشرا جديدا على الارادة الجيدةquot; في اطار التعاون بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتابع ان quot;لائحة المدعوين ستنشر في وقت لاحقquot;، رافضا تحديد ما اذا كانت الولايات المتحدة مدرجة عليها. واجتمعت الدول الست وإيران في 6 و7 كانون الاول/ديسمبر في جنيف حيث استؤنفت المفاوضات حول الملف النووي المتوقفة منذ 14 شهرا، ثم قررت متابعة الحوار في نهاية كانون الثاني/يناير في اسطنبول لكن بدون تحديد موعد.

وتشتبه عدة دول غربية في ان طهران تسعى لامتلاك السلاح النووي تحت غطاء برنامجها النووي المدني وهو ما تنفيه إيران رسميا. والصين الشريكة الاقتصادية والتجارية الرئيسية لإيران، وافقت بعد تردد طويل على فرض عقوبات على إيران بسبب رفضها تعليق برنامجها لتخصيب اليورانيوم.