قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: اكدت منظمة quot;اير عميمquot; الاسرائيلية الثلاثاء ان عمليات هدم المنازل الفلسطينية التي تقوم بها اسرائيل في القدس الشرقية قد تكثفت في الاشهر الاخيرة واستمرت في بداية السنة بالوتيرة نفسها.
وقالت المنظمة في بيان ان quot;العام الجديد في القدس الشرقية قد بدأ باتجاه مثير للقلق: ففي اليومين الماضيين، هدمت بلدية القدس مباني سكنية في الشيخ جراح وبيت حنانياquot;، وهما اثنان من الاحياء السكنية الفلسطينية.

واوضحت منظمة quot;اير عميمquot; التي دعمت اقوالها بالارقام quot;انه استمرار للارتفاع الواضح لعمليات هدم المنازل في القدس الشرقية، وهو الاتجاه السائد منذ منتصف 2010، وبطريقة مثيرة جدا للانتباه في الشهرين الاخيرين من 2010quot;.
وتناضل quot;اير عميمquot; من اجل التعايش الاسرائيلي الفلسطيني في القدس.

وقد احصت هذه المنظمة 74 عملية هدم بناء على اوامر البلدية الاسرائيلية. وحصلت ثلاثة ارباع عمليات الهدم (55) في الفصل الثاني وحوالى النصف (32) في تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الاول/ديسمبر.
واعتبرت quot;اير عميمquot; ان quot;مسألة هدم المنازل في القدس ليست تطبيقا محايدا للقانون بل عنصرا في سياسة اوسع ترمي الى اضعاف المجتمع المدني الفلسطيني في القدس الشرقية وطردهquot;.

واضافت المنظمة ان quot;مسألة البناء من دون رخص في القدس الشرقية هي النتيجة المباشرة لعقود من السياسة الاسرائيلية التي تهمل بطريقة منهجية التخطيط المديني الضروري في هذا الجزء من المدينة الذي يتيح للفلسطينيين البناء بالتوافق مع القانونquot;.
وفي 22 كانون الاول/ديسمبر، حذر منسق الانشطة الانسانية للامم المتحدة في الاراضي الفلسطينية المحتلة ماكسويل غايلار من تنامي عدد عمليات الهدم في القدس الشرقية وفي المناطق الواقعة تحت السيطرة الاسرائيلية الشاملة في الضفة الغربية، من 275 في 2009 الى 396 في 2010.

nbsp;