قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبرت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون أن زيارة المواقع النووية الإيرانية من صلاحية الوكالة الدولية للطاقة الذرية.


بروكسل: قالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون الأربعاء تعليقًا على دعوة إيران عددًا من الدول لزيارة مواقعها النووية، إن زيارة المواقع النووية الإيرانية هي من صلاحية الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

إضافة إلى المجر التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، دعت إيران أيضًا دولتين، هما الصين وروسيا من دول مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا) التي تتفاوض مع إيران بشأن برنامجها النووي المثير للجدل.

وقال مايكل مان المتحدث باسم آشتون quot;هناك عملية جارية. من مسؤولية الوكالة الدولية للطاقة الذرية زيارةquot; المواقع النووية الإيرانية. واوضح أنه quot;تقع على عاتقهم مهمة تفتيش المنشآت النووية الإيرانيةquot;، مؤكدًا ان الاتحاد الاوروبي تلقى دعوة.

وذكر مان ان آشتون تنتظر استئناف المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني في اسطنبول في نهاية الشهر الحالي. يشار إلى أن موقف الاتحاد الاوروبي التقليدي هو ان على ايران فتح منشآتها النووية كافة امام مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وهذا امر لم يحصل منذ عام.

ولم توجّه ايران دعوات الى المانيا وفرنسا وبريطانيا الدول الاوروبية الثلاث، للزيارة المقررة في 15 و16 كانون الثاني/يناير.
ودعت طهران ايضا مجموعة دول عدم الانحياز في مجلس حكام الوكالة ودول اعضاء في الجامعة العربية في مجلس الحكام ومصر وكوبا الى زيارة مصنع تخصيب اليورانيوم في نطنز (وسط) ومصنع اراك (وسط) الذي يعمل بالمياه الثقيلة.