قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: اكد العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الاربعاء ضرورة quot;عدم اضاعة المزيد من الوقتquot; وquot;التحرك بشكل فوري للدخول في مفاوضات فلسطينية اسرائيلية جادة وفاعلةquot;.

وقال بيان صادر عن الديوان الملكي الاردني ان الملك عبد الله اكد خلال اتصال هاتفي تلقاه الاربعاء من نتانياهو quot;ضرورة عدم اضاعة المزيد من الوقت والتحرك بشكل فوري للدخول في مفاوضات فلسطينية اسرائيلية جادة وفاعلة وفق المرجعيات المعتمدة لمعالجة جميع قضايا الوضع النهائي والتوصل الى حل الدولتين بأسرع وقت ممكنquot;.

واوضح ان quot;استمرار الجمود في المفاوضات التي يجب ان تنتهي الى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني والتي تعيش بأمن وسلام الى جانب اسرائيل، يهدد امن المنطقة واستقرارهاquot;.

وبحسب البيان، بحث الجانبان quot;آخر التطورات في الجهود المبذولة لتجاوز العقبات التي تحول دون استئناف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيليةquot;.

واكد الملك عبد الله على quot;ضرورة ترجمة الالتزام بتحقيق السلام الى فعل عملي من خلال ازالة العقبات امام تحقيقه والانخراط الفوري بالمفاوضات بهدف الوصول الى حل الدولتين الذي يشكل السبيل الوحيد لتحقيق الامن والاستقرار في المنطقةquot;.

ويقوم وزير الخارجية الاردني ناصر جودة غدا الخميس بزيارة الى الاراضي الفلسطينية يلتقي خلالها عددا من المسؤولين الفلسطينيين quot;لبحث آخر المستجدات والتطورات على مساعي الجهود المبذولة لتحقيق السلامquot;، كما اعلنت الاربعاء وكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا).

ومفاوضات السلام الاسرائيلية الفلسطينية المباشرة كانت استؤنفت في اوائل ايلول/سبتمبر في واشنطن بعد توقف دام عشرين شهرا واثر جهود دبلوماسية اميركية مكثفة.

الا انها توقفت مجددا بعد ثلاثة اسابيع لان الفلسطينيين يطالبون بتمديد العمل بقرار تجميد الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية المحتلة وهذا ما يرفضه نتانياهو.

واكد نتانياهو الثلاثاء امام لجنة الخارجية والامن في الكنيست ان المحادثات حول تمديد تجميد الاستيطان تعثرت بسبب توقف الولايات المتحدة عن المطالبة بذلك وليس بسبب الرفض الاسرائيلي.