قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يجري جهاز الأمن الداخلي في إسرائيل تحقيقا مع عاملين في مكتب نتانياهو إثر تسريب معلومات أمنية.


القدس: قام جهاز جهاز الأمن الداخلي في إسرائيل quot;الشاباكquot; بفتح تحقيق مع عاملين في مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو وذلك بناء على طلب الأخير بعد تسرب معلومات quot;أمنيةquot; خطيرة.

وشمل التحقيق عوزي أراد رئيس مجلس الأمن القومي وسكرتير مجلس الوزراء تسبي هاوزر وكذلك الناطق باسم نتانياهو نير حيفتس الذي اعلن قبل عدة ايام عن استقالته من منصبه - في ظروف ما زالت طي الكتمان - وغيرهم.

وذكرت وسائل اعلام اسرائيلية ان هذا التحقيق جرى قبل أشهر بعد اخذ موافقة المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية، حيث تم عرضهم على جهاز كشف الكذب أثناء التحقيق.

وخلص التحقيق الذي شمل مستشارين آخرين في مكتب نتانياهو أن التسريب لم يكن صادرا عن مكتب نتانياهو.

من جهته أعلن ديوان رئيس الوزراء الاسرائيلي الوزراء بنيامين نتانياهو مساء اليوم ان الاخير لم يطلب من جهاز الامن العام quot; الشاباك quot; فحص موظفي الديوان بجهاز كشف الكذب في اطار التحقيق حول تسريب معلومات حساسة من مكتبه .

وقد شملت تحقيقات جهاز الأمن العام بحسب وسائل الاعلام الاسرائيلية قضية تسريب معلومات عن زيارة نتانياهو السرية لموسكو قبل أكثر من عام وتسريب معلومات عن جلسة حساسة ومغلقة كانت عقدت قبل 4 أشهر فضلا عن خشية قيام عناصر خارجية بالتنصت على جلسات في ديوان رئيس الوزراء.