قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبرت إسرائيل اعتراف تشيلي بالدولة الفلسطينية quot;مبادرة لا تفيد وخالية من اي معنىquot;.


القدس: عبرت اسرائيل عن اسفها السبت بعد قرار تشيلي بفلسطين دولة quot;حرة ومستقلةquot; كما فعلت دول عدة في اميركا اللاتينية، لكنها اشارت الى ان الموقف الذي عبرت عنه سانتياغو قريب من موقفها.

وقال مسؤول اسرائيلي رفيع المستوى طلب عدم الكشف عن اسمه ان اعتراف تشيلي بالدولة الفلسطينية quot;مبادرة لا تفيد وخالية من اي معنى لانها لن تغير شيئا في الوضع الحالي ولا تؤدي الى اي تقدم في عملية السلامquot;.

وكانت الحكومة التشيلية قد تبنت الجمعة على لسان وزير خارجيتها الفريدو مورينو قرارا يعترف بفلسطين quot;دولة حرة مستقلة وذات سيادةquot;.

وقال المسؤول الاسرائيلي لفرانس برس ان quot;الاعلان التشيلي، مثل الاعلانات التي سبقته في اميركا اللاتينية لن تشجع الفلسطينيين على المفاوضاتquot;.

واشار الى ان quot;اعتراف تشيلي لم يتحدث عن العودة الى حدود 1967 (الذي يتطلب انسحابا كاملا من الاراضي الفلسطينية) ويدعو الى استئناف محادثات السلام الاسرائيلية الفلسطينيةquot;.

وتابع ان quot;سانتياغو برهن على واقعية وحس بالمسؤولية عبر اعلان مواقف قريبة جدا من مواقفناquot;.

واعترفت البرازيل والارجنتين والاكوادور نهاية العام الماضي بفلسطين دولة مستقلة quot;في حدود 1967quot;.

والحدود النهائية للدولة الفلسطينية من القضايا الشائكة في مفاوضات السلام مع اسرائيل.

وكانت محادثات السلام المباشرة بين الجانبين بدأت في الثاني من ايلول/سبتمبر الماضي. الا أنها تعثرت بعد ثلاثة اسابيع من انطلاقها بعدما انتهى تجميد الاستيطان الذي استمر لعشرة أشهر.