قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعرب الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين عن quot;امتنانهquot; للجنود الفرنسيين على quot;التضحياتquot; التي يقدمونها في اطار بعثة الحلف الاطلسي في افغانستان، وذلك خلال لقاء مع نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي في البيت الابيض.

وقال اوباما quot;بالتأكيد، الفرنسيون هم من بين حلفائنا الاكثر صلابة، وحلفاء الحلف الاطلسي. انهم اعضاء اساسيون في ايساف (القوة الدولية التابعة للحلف الاطلسي في افغانستان). الفرنسيون يضحون بانفسهم الى جانب العسكريين الاميركيين في افغانستان. ونحن ممتنون كثيرا لهذه التضحياتquot;.

بدوره، اعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ان فرنسا quot;تريد ان تعمل يدا بيدquot; مع الولايات المتحدة لتقديم مقترحات مشتركة حول العملات في اطار مجموعة العشرين.

وقال ساركوزي خلال لقاء مقتضب مع الصحافة في المكتب البيضاوي بالبيت الابيض quot;قلت للرئيس اوباما الى اي درجة تريد فرنسا ان تعمل يدا بيد مع الولايات المتحدة الاميركيةquot;. واضاف quot;نحن في القرن الواحد والعشرين، نحن بحاجة لافكار جديدة، هذه الافكار الجديدة، نريد مع الرئيس اوباما عرضها كي نقدم للعالم الازدهار والاستقرارquot;.

واوضح quot;كنت دائما صديقا للولايات المتحدة. اعرف الدور الذي تلعبه الولايات المتحدة في العالم ودور الدولار كعملة رئيسية في العالم. وسوف نقترح اذن مع باراك اوباما افكارا جديدة على مجموعة العشرين كما على مجموعة الثمانيquot;.

ومن جهة اخرى، التقى وزير المالية الاميركية تيموثي غيتنر ونظيرته الفرنسية كريستين لاغار الاثنين في العاصمة الاميركية.

وقالت متحدثة باسم وزارة المالية الاميركية في بيان ان quot;الوزيرين بحثا التطورات الاخيرة في اوروبا والاقتصاد الاميركي وبرنامج مجموعة العشرين للعام 2011 خصوصا البرنامج المتعلق بالتسوية الماليةquot;.