قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: قتل ثلاثة مدنيين السبت في حادثين منفصلين في افغانستان بينهم شخصان كانا على جرافة انفجر فيها لغم بحسب ما قال مسؤولون.
وقال المتحدث باسم ولاية هلمند الجنوبية داود احمدي لفرانس برس quot;قتل مدنيان واصيب اخر في انفجارquot; لغم اثناء مرور جرافة في منطقة مرجا.

ونسب احمدي مسؤولية الهجوم الى quot;اعداء السلام والاستقرارquot;، التعبير الذي تستخدمه حكومة كابول للاشارة الى المتمردين.
وقال معاون قائد الشرطة المحلية محمد يعقوب لفرانس برس ان مدنيا ثالثا، صاحب محل اسطوانات في مدينة خوست (جنوب شرق) قتل السبت في انفجار قنبلة وضعت في سيارته.

والجمعة قتل 17 شخصا بينهم ضابط في الشرطة كان مستهدفا، على ايدي انتحاري فجر نفسه في حمام عام في منطقة في ولاية قندهار جنوب افغانستان.
واصيب 23 شخصا بجروح في الاعتداء الذي اعلن متمردو طالبان مسؤوليتهم عنه، وهو الاكثر دموية منذ الهجوم على مسجد في قندز (شمال) والذي اوقع 20 قتيلا في الثامن من تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

واسفر النزاع الافغاني عن مقتل اكثر من الفي مدني في 2010 بحسب وزارة الداخلية الافغانية.
ووفقا للامم المتحدة غالبا ما يسقط المدنيون في اعتداءات او انفجار قنابل يدوية الصنع مزروعة على جوانب الطرقات من قبل متمردين يحاربون الحكومة وحلفاءها في القوات الدولية منذ الاطاحة بحكم طالبان في نهاية 2001.