قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: أكد وزير الخارجية ونائب المستشارة الألماني الاتحادي غويدو فيسترفيلله أن البعثة العسكرية لبلاده في أفغانستان سيكون من الممكن خفض عديدها مع حلول نهاية العام الجاري.

وتأتي هذه التصريحات ترقباً للجلسة البرلمانية لتجديد التكليف للمهمة في أفغانستان في الحادي والعشرين من الشهر الجاري، حيث يبدي وزير الدفاع كارل تيودور تسوغوتنبرج معارضته لأي موعد لانسحاب جزئي.

وعلى مستوى المعارضة، ربط الحزب الاشتراكي تصويته لصالح التمديد بضرورة وضع موعد واضح لبدء الانسحاب، فيما حذر حزب الخضر من مغبة البقاء في أفغانستان إلى ما لا نهاية، ويحث الحكومة على وضع خطط طويلة الأجل لحل أزمة هذا البلد .

وكان وزير الدفاع تسوغوتنبرغ أشار في مقابلة سابقة الى أن على المجتمع الدولي التفكير في أن يكون الوجود العسكري لمرحلة ما بعد عام ألفين وأربعة عشر في أفغانستان، بقوات غير مقاتلة.