قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حثت ألمانيا على لسان مفوض حقوق الإنسان في الحكومة الاتحادية، سوريا على اطلاق سراح الناشط في مجال حقوق الانسان هيثم المالح.

برلين: إنتقد مفوض حقوق الإنسان في الحكومة الاتحادية الألمانية الحكم بالسجن على المحامي السوري والناشط في مجال حقوق الانسان هيثم المالح، وحثها على اطلاق سراحه فوراً.

وقال المفوض ماركوس لونينغ في بيان اليوم quot;بذهول بالغ علمت بنبأ الحكم الصادر على هيثم المالحquot; وأضاف quot;إن السيد المالح يعتبر أحد رواد حركة حقوق الإنسان السورية وقد عمل لعقود فيها من أجل حقوق الإنسان في بلاده رغم المخاطر الشخصية الكبيرةquot; حسب تعبيره.

وأوضح لونينغ quot;أحث الحكومة السورية على احترام التزاماتها الدولية، ولا سيما في تنفيذ العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسيةquot; و quot;اطلاق سراح السيد المالح فوراً بالنظر الى سنه المتقدمة وحالته الصحية غير المستقرةquot; حسب تعبيره.

وأشارت الخارجية الألمانية في بيان لها أن quot;المحامي هيثم المالح كان قد أسس في عام ألفين وواحد، أول منظمة سورية لحقوق الإنسان (جمعية حقوق الإنسان في سورية)، وكمحام دافع في المحاكم عن العديد من الناشطين في مجال حقوق الإنسانquot; كما quot;تم سجنه بين عامي 1980 و 1986 لعمله في مجال حقوق الإنسان في نقابة المحامين السوريةquot; وquot;منذ عام 2004 ، حظر عليه مغادرة البلادquot; وفق البيان.

وذكرت الخارجية في برلين أن quot;هيثم المالح ألقي القبض عليه في الرابع عشر من تشرين الأول/أكتوبر عام ألفين وتسعة وحكم عليه في الرابع من الشهر الجاري أمام محكمة عسكرية في دمشق لمدة ثلاث سنوات في السجن، على غرار سواه من المدافعين عن حقوق الإنسان السوري في حالات مماثلة، بعد أن اتهمته بنشر أخبار كاذبة من شأنها أن توهن نفسية الأمة والمشاعر الوطنية في زمن الحربquot; حسب البيان