قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك:عبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم الثلاثاء عن القلق من التقارير التي تفيد بوقوع صدامات في المنطقة الوسطى السودانية في أبيي أول أمس وأودت بحياة 36 شخصاً على الأقل، داعيا القادة في الشمال والجنوب إلى الحفاظ على الهدوء واستئناف المفاوضات، كمسألة ذات أولوية.

وكان من المقرر أن يبدأ استفتاء في أبيي حول الانضمام إلى الشمال أو الجنوب تزامناً مع استفتاء الجنوب الذي يستمر أسبوعاً في جنوب السودان الذي ينتهي يوم الأحد ولكن الشمال والجنوب فشلا في تعيين وسطاء لإجراء التصويت.

ولفت مون إلى أن التوترات قامت بسبب الحساسيات السياسية والتعقيدات التاريخية مما يجعل من الصعب على أي من الطرفين التفكير في خيارات يمكن اعتبارها حلولا وسطا من الطرفين. وقال إن قوت حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة تسير دوريات أمنية ،محذرا من أن المزيد من الصدامات قد تكون لها عواقب أوسع.