قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إتهم وكيل جميل السيد القاضي دانيال بلمار بـquot;اخفاءquot; الادلة في ملف شهود الزور .


لاهاي: إتهم وكيل اللواء جميل السيد مدعي عام المحكمة الخاصة بلبنان دانيال بلمار بـquot;اخفاءquot; الادلة التي تثبت ان السيد اعتقل في شكل تعسفي بين العامين 2005 و2009 في ملف اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري.

وقال المحامي اكرم عازوري وكيل السيد في جلسة علنية امام المحكمة الخاصة عقدت في لاهاي ان مدعي المحكمة الدولية quot;يخفي هذه الادلة منذ خمسة اعوامquot;.

واكد عازوري ان quot;الهدف هو المماطلة (...) ما اتخوف منه ان الادلة التي يخفيها بلمار ومرور الزمن سيدعم عملية اخفاء الادلة. والسؤال من هو الطرف الذي سيستفيد وسيتحمل المسؤوليةquot;.

يذكر ان السيد هو المدير العام السابق للامن العام في لبنان ويؤكد ان القضاء اللبناني اعتقله تعسفيا بين 30 اب/اغسطس 2005 و29 نيسان/ابريل 2009 مع ثلاثة ضباط سابقين اخرين في اطار التحقيق في اغتيال الحريري في 14 شباط/فبراير 2005 في بيروت.

وجاء اعتقال السيد بناء على توصية من لجنة التحقيق الدولية التي شكلتها الامم المتحدة لكشف الضالعين في اغتيال الحريري، قبل ان تفرج عنه المحكمة الخاصة بلبنان في نيسان/ابريل 2009 لعدم توافر ادلة كافية ضده.

ويتهم السيد قريبين من رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، نجل رفيق الحريري، بـquot;فبركةquot; ادلة تستند الى شهادات زور في هذه القضية، ويطالب بالحصول على الوثائق المتصلة باعتقاله.