قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: تحرز النائبة الاميركية غابرييل غيفوردز التي اصيبت بجروح بالغة في راسها في 8 كانون الثاني/يناير في اطلاق نار في اريزونا quot;تقدما مذهلاquot; في حالتها الصحية، على ما قالت الاحد عضو في مجلس الشيوخ كانت عادتها داخل غرفتها في المستشفى.

وقالت السيناتور كريستين غيليبراند صديقة النائبة الديموقراطية لقناة ان بي سي الاميركية ان غيفوردز quot;تحرز تقدما بشكل يومي. انها تستخدم جهتي جسدها. وهي قادرة على التنفس بطرقها الخاصة. وتستطيع فتح عينيها والاظهار للناس انها تفهم ما تسمع وترىquot;.

واضافت quot;هذا تقدم مذهل بالنسبة لامراة تعرضت لاصابة مروعة الى هذا الحدquot;. واكد المستشفى الذي تعالج فيه غيفوردز التقدم الطارئ على حالة النائبة الاميركية، مشيرا الى ان هذه الحالة انتقلت من quot;حرجةquot; الى quot;خطيرةquot;.

ولفت المركز الطبي الجامعي في تاكسن الى رفع اجهزة التنفس التي كانت موضوعة لغيفوردز. ونجت النائبة من الموت على الرغم من اختراق رصاصة لدماغها من جهة الى اخرى، وذلك في اطلاق نار ادى الى سقوط ستة قتلى خلال تجمع سياسي في تاكسن في ولاية اريزونا.

ورات غيليبراند ان ما يحصل مع غيفوردز quot;هائلquot;. وتابعت quot;لقد قمت بالتحدث الى زوجها (رائد الفضاء) مارك (كيلي) الليلة الماضية، انها تحرز تقدماquot;. واستطاعت غيفوردز التي لا تزال في حال الخطر فتح عينيها للمرة الاولى الاربعاء بعد دقائق على قيام الرئيس الاميركي باراك اوباما بزيارتها.

يشار الى ان ستة اشخاص قتلوا في اطلاق النار من بينهم القاضي الفدرالي جون رول (63 عاما) والفتاة في التاسعة من العمر كريستينا تايلور غرين. كما جرح 14 شخصا خلال هذه العملية التي اثارت صدمة في البلاد. ودين مطلق النار الموجود قيد الاعتقال وهو جاريد لافنر (22 عاما) بتهمة جرائم قتل ومحاولة القتل.