قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

Mannoubiya, mother of Mohamed Bouazizi cries ...
والدة محمد البوعزيزي

سيدي بوزيد: قال شقيق محمد البوعزيزي انه رفض عرضا من رجلي اعمال خليجيين للتخلي عن عربة شقيقه التي احرق نفسه عليها في 17 كانون الاول/ديسمبر الماضي، مقابل 10 آلاف يورو.

واوضح سالم البوعزيزي (30 عاما) quot;لقد اتصل بي رجلا اعمال احدهما من السعودية والثاني من اليمن وعرضا علي عشرة آلاف يورو للتخلي عن عربة بيع الفواكه التي كان يعمل عليها المرحوم أخي، لكني اكدت لهما انني لن ابيعها ابداquot;.

واضاف quot;اريد ان احتفظ بها كذكرى من أخي. ما قد اقبل به في يوم ما هو ان يتم وضعها معلما في إحدى الساحاتquot;.

وكان محمد البوعزيزي (26 عاما) احرق نفسه في 17 كانون الاول/ديسمبر على هذه العربة التي كان يعيل بها اسرته، بعد ان رفض المسؤولون المحليون الاستماع الى شكواه اثر مصادرة بضاعته ولطمه وشتمه من عناصر من الشرطة البلدية في مدينة سيدي بوزيد التي تقع على بعد 260 كلم جنوبي العاصمة بداعي بيع بضاعته بدون ترخيص.

وقد وضعت اسرة البوعزيزي العربة التي استردتها الاربعاء من الشرطة، في مخزن تابع للعائلة.

وكانت لا تزال آثار حرق بادية عليها الخميس في المخزن الذي وضعت فيه، وبقايا فاكهة.

يذكر انه بعد البوعزيزي اقدم ما لا يقل عن اربعة تونسيين على الانتحار احتجاجا على البطالة. كما اقدم شبان في الجزائر ومصر وموريتانيا على الانتحار تعبيرا عن التململ الاجتماعي العميق في هذه البلدان.