قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: تظاهر 15 الف بلجيكي على الاقل في بروكسل الاحد في اطار مسيرة غير مسبوقة للتنديد بالازمة السياسية في البلاد المحرومة من حكومة فعلية منذ سبعة اشهر ونصف الشهر.

وهذه المرة الاولى منذ الانتخابات التشريعية الاخيرة في بلجيكا في حزيران/يونيو 2009 التي نجم عنها المازق السياسي الراهن، التي يعبر فيها المواطنون بصوت مرتفع عن غضبهم في بلد تتعمق الهوة فيه بين الفلمنكيين والفرنكوفونيين.

ودخلت بلجيكا الاحد يومها ال224 من دون حكومة فعلية. وقد حطمت في كانون الثاني/يناير الرقم القياسي الاوروبي في هذا المجال الذي كان مسجلا من جارتها هولندا عام 1977 (208 ايام)، كما تتجه الى تسجيل رقم قياسي على المستوى العالمي، وهو الرقم الذي يحمله العراق حيث استغرق تشكيل حكومة 289 يوما عام 2009.

ويطالب الفلمنكيون (60% من البلجيكيين البالغ عددهم نحو 11 مليونا) بمزيد من الاستقلالية لمنطقتهم خصوصا في المجالين الضريبي والاجتماعي. اما الفرنكوفونيون فيسعون الى الحد من هذه اللامركزية خشية خسارة التحويلات المالية التي يحصلون عليها من منطقة الفلاندر ولانهم يرون في ذلك بداية لتقسيم البلاد.