قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نفت بلجيكا أن تكون أرسلت أفراد من قوة نزع الألغام الى أفغانستان.

بروكسل: نفت وزارة الدفاع البلجيكية الأنباء التي تحدثت عن إرسال أفراد من قوة نزع الألغام البلجيكية، العاملة في أفغانستان تحت راية حلف شمال الأطلسي (ناتو)، إلى جنوب البلاد في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2007.

وفي هذا الإطار، وصفت الناطقة باسم وزارة الدفاع إنغريد بيك، بـquot;العارية عن الصحةquot; المعلومات الواردة في بعض الصحف البلجيكية والتي تستند إلى وثائق سربت عبر موقع ويكيلكس الالكتروني حول الحرب في أفغانستان، والتي تحدثت عن قيام أفراد من وحدة مكافحة الألغام البلجيكية بالتوجه إلى جنوب أفغانستان في الفترة المذكورة.

وأشارت الناطقة أن تحريك القوات البلجيكية باتجاه الجنوب كان محظوراً تماماً في ذلك الوقت، نظراً لخطورة المنطقة، وquot;لم يتخذ وزير الدفاع البلجيكي السابق أندريه فلاهو، و لا أحد كبار قادة الجيش مثل هذا القرارquot;، حسب تعبيرها.

أما على الصعيد السياسي، فقد طالب العديد من النواب البلجيكيين بعقد اجتماع طارئ للجنتي الدفاع والشؤون الخارجية في البرلمان من أجل تسليط الضوء على طبيعة العمليات العسكرية البلجيكية في أفغانستان، حيث quot;يجب توضيح محتويات الوثائق التي تم نشرها على شبكة الانترنت حول العمل الدولي في أفغانستانquot;، حسب تصريحات البرلماني عن الحزب الإشتراكي الفلاماني ديرك فان مالين، وأحد النواب الذين طالبوا بعقد الاجتماع المذكور.