قرائنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حذرت واشنطن رعاياها من النزول بفندق في بيروت بدعوى ارتباطه بشبكة عالمية للمخدرات.


واشنطن: اعلنت الولايات المتحدة الاربعاء عن اجراء يمنع رعاياها من النزول في احد الفنادق الكبرى في وسط بيروت معتبرة انه مرتبط بشبكة عالمية لتهريب المخدرات. وقالت وزارة الخزانة الاميركية انها اضافت 10 لبنانيين و19

صورة توضيحية: مخدرات تم ضبطها في احد المطارات

مؤسسة على لائحتها السوداء للاشخاص الماديين والمعنويين المتهمين بتهريب المخدرات. ومن بين هذه المؤسسات فندق quot;سيزارز باركquot; الواقع في شارع الحمرا. واوضحت الوزارة في بيان انه يمنع على الرعايا الاميركيين القيام باي تحويل مالي مع الاشخاص والمؤسسات الورادة اسماؤهم على لائحتها السوداء.

واشارت الى تجميد ودائع هؤلاء الاشخاص وهذه الشركات في الولايات المتحدة. وتستهدف العقوبات التي اعلنتها وزارة المالية اشخاصا وشركات في لبنان وكولومبيا وبنما وبنين والكونغو برازفيل. واوضحت الوزارة ان النقطة المشتركة بين هؤلاء هي انتماؤهم الى شبكة دولية لتهريب الكوكايين بقيادة شخص يدعى ايمن سعيد جمعه المولود عام 1964 والذي يحمل جواز سفر لبنانيا بالاضافة الى اوراق ثبوتية كولومبية.

وقالت الوزارة ايضا ان الشبكة تبيض شهريا حتى 200 مليون دولار من العائدات وان فندق quot;سيزارز باركquot; الذي يملكه اكرم سعيد جمعه، شقيق زعيم الشبكة المفترض، يستخدم مركزا لبيع الكوكايين وواجهة لتبييض الاموال. ولم يكن بالامكان الاتصال بادارة الفندق بعد ظهر الاربعاء في واشنطن.