قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

زعمت وثيقة ويكيليكس أن المغرب يتستر على تهريب المخدرات ويقف وراء العصابات والمافيا الناشطة في البلد.


لندن: أفادت وثيقة أميركية نشرها ويكيليكس أخيرًا أن المغرب متورط في قضايا فساد وتهريب المخدرات. و أفادت إحدى الوثائق المسربة أن مسؤولين في الشرطة المغربية يعملان في مطار الدار البيضاء، جرت معاقبتهما عام 2009، لأنهما كانا وراء توقيف نجل الرئيس السنغالي وابن وزير من الدولة نفسهامتلبسين بحيازة مخدرات.

كما أفادت الوثيقة أن العاهل المغربي، الملك محمد السادس لم يتقبل توقيف نجل صديقه، في إشارة إلى رئيس السنغال، من دون استشارته ولا علمه، ليتقرر في ما بعد تبرئة الجناة ومعاقبة حماة القانون.

وأشار التقرير إلى أنّ أحد المسؤولين في الشرطة المغربية تم نقله للعمل من الدار البيضاء إلى مدينة العيون الصحراوية كإجراء عقابي، وذلك قبل أن يصف بعض عمليات قمع ومحاربة تهريب المخدرات التي تتم في المغرب بأنها مُسيّسة.

من جهة أخرى نشر ويكيليكس وثيقة أخرى يعود تاريخها إلى عام 2007، تحدث فيه عن الفساد الموجود في الجيش المغربي، وبالأخص وسط كبار قادة المؤسسة العسكرية المغربية، حيث قال التقرير إنّ quot;الجيش المغربي يعاني من الفساد والبيروقراطية، وانخفاض مستويات التعليم في صفوف منتسبيه من الضباط، إلى جانب وجود تهديدات مستمرة بالتطرف من بعض عناصرهquot;.

إلى ذلك، أفادت وثيقة أخرى أن المغرب يزود الإدارة الأميركية بمعلومات حول النظام الإيراني كما يحرضها ضد الجزائر.